"الكلاس ويلي عم تدوّر على عريس"... إليكم أنواع المتظاهرين في لبنان!

علي حمدان | 31 آب 2018 | 13:00

منذ فترة طويلة لم نسمع عن تظاهرة كبيرة في لبنان، اذا ما استثنينا بعض التحركات الشعبية الصغيرة التي لا يمكننا وضعها ضمن خانة التظاهرات الكبيرة والفاعلة. الّا أن هذه المسألة لا تمنع من أن نذكر لكم أنواع بعض المتظاهرين الذين يخرجون الى الشوارع لتحقيق أهداف غريبة وبعيدة جداً عن الاهداف المرجوة من التظاهر.

محب الشهرة (كلبجني) : هذا النوع من المتظاهرين يود افتعال أي اشكال مع القوى الامنية كي يتم القبض عليه واعتقاله كي يحصل على شهرة كبيرة ويصبح بطلاً قومياً حسب ما يعتقد.

via GIPHY


المتظاهر الذي يشارك مع الجميع: هناك نوع من المتظاهرين الذين لا يغيبون عن أي تظاهرة فيظهر بجميع التظاهرات ومع جميع الجهات السياسية.

via GIPHY


المتظاهر الذي يتكلم على الهاتف: أنه النوع الاشهر. فمن المستحيل أن نشاهد تظاهرة عبر التلفزيون ولا نجد مواطناً يتكلم بالهاتف خلف المراسل.

via GIPHY


المختار: هذا النوع يعرف الجميع وعند مراقبته تراه يقوم بمصافحة كل المتظاهرين، وكأنه في منطقته وليس في تحرك شعبي.

via GIPHY


المتظاهر المسؤول:  هذا النوع من المتظاهرين يشعر بأنه أهم من كل من في التظاهرة، يشارك فيها كي يدلي بمواقفه للإعلام ويغادر لأنه مشغول.

المتظاهر المحب للكاميرا: ما إن يرى كاميرا حتى ينبري أمامها ليجبر المراسل على اخذ تصريح منه وفي أغلب الأحيان يعتذر عن الكلام ههههه. 

المتظاهر المخبر: يشكلون الحضور الأكبر في شتى التظاهرات وتراهم ملتزمين بالتوقيت. هم اول الحاضرين وآخر المغادرين. يصورون كل شيء ويدونون المواقف علناً. 

المتظاهر المتكفل بالانضباط والتنظيم: بمبادرة شخصية تراه ينظم الصفوف ويبدي رأيه بل يفرضه خلال التظاهرة، وقد يمنع المتظاهرين من سلوك طريق أو أحد المواطنين من المشاركة او التقدم الى مكان ما. 

المشهور: من بروتوكولات التظاهرات اللبنانية ان نشاهد المشاهير الذين ينزلون الى الشارع كي يلتقط الناس الصور معهم.

المتظاهرة التي تبحث عن عريس: تعتبر من أخطر انواع المتظاهرين ، لأنها لا تملك ما تخسره، فقد حضرت كل الاعراس وعزت بجميع من ماتوا لكنها لم تجد فارس الاحلام هناك، فقررت الذهاب الى التظاهرة علّها تجده بين الحشود، فنراها في قمة أناقتها وكأنها ذاهبة الى السهر.

المتظاهر اللي ما عارف شو بدو: نجده يحمل جميع الاعلام وأكثر من شعار وحينما تسأله عن مطلبه تظن أنه قادم من كوكب زحل منذ دقائق ولا يعلم ماذا يدور حوله.

via GIPHY


المتظاهر الكلاس: يهتف باللغة الفرنسية، يترك مسافة بينه وبين من حوله، يمشي بين الحشود بقرف، وأعتقد أنه يشاهد اتيكيت التظاهر على  الـMTV.

اضافة الى هؤلاء يمكننا اضافة المتظاهر الثائر الذي يبيع الثورة مقابل سفرة، وهو ما حصل معي قبل أن أقوم بكتابة هذا المقال حيث حاولت أن استوضح من أحد اصدقائي عن انواع المتظاهرين الذين شاهدتهم خلال عشرات التظاهرات التي شارك بها، فكان جوابه "بلا تظاهرات بلا ثورة بلا بطيخ... كم يوم وطالع عا دبي".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.