أوباما يكشف عن قصة طرده من "ديزني لاند" والسبب!

حسام محمد | 13 أيلول 2018 | 20:00

كشف رئيس الولايات المتحدة السابق باراك أوباما أمام تجمع حاشد في ولاية كاليفورنيا، عن طرده سابقاً من مدينة ملاهي "ديزني لاند" الشهيرة، موضحاً أنّه تم اصطحابه من قبل اثنين من رجال الشرطة إلى الخارج.

وشرح أوباما حادثته الطريفة بالقول: "عندما دخلنا المكان (أوباما وأصدقاؤه)، واجهنا شرطيان ضخمان من رجال الأمن في ديزني لاند، وقالا لي.. سيدي، هل يمكنك أن تأتي معنا؟ واصطحبونا خارج ديزني لاند".

ووسط دهشة الجميع، قال باراك أوباما أنّه تم طرده من هناك عندما كان مراهقاً، بسبب ضبطه وهو يدخن قائلاً: "السبب كان السجائر ، إنها شيء فظيع ... لكنني كنت في سن المراهقة وكنت متمردا".

وعلى الرغم من "السلوك الذي وصف بالسيئ" للرئيس أوباما، فقد أكد مسؤولون في ديزني إنه مرحب به للعودة وزيارة المكان حينما يشاء.

وتعليقا على القصة، قال روبرت آيغر، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة والت ديزني: "افتتح باراك أوباما حديثه في أنهايم بقصة من سنوات دراسته الجامعية حول طرده من ديزني لاند لتدخين السجائر في رحلة. يمكن أن يعود دائما، طالما أنه لا يدخن".

ويشار إلى أنّ أوباما أقلع عن عادة التدخين في عام 2010، بعد أن أبدت زوجته ميشيل أوباما اعتراضها على تلك العادة التي يعتبرها كثيرون عادة سيئة للغاية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.