بالفيديو: اكتشف خيانتها فقتلها ودخل برأسها الى مركز الشرطة!

علي حمدان | 13 أيلول 2018 | 16:00

في خبر صادم للغاية وأشبه بأفلام الرعب، قام رجل هندي بقطع رأس زوجته ودخل به الى مركز للشرطة ليعترف بقتلها بعد أن اكتشف خيانتها له مع رجل آخر. وسحب الجاني الذي يدعى “ساتيش” الرأس المبتور والدامي من كيس قمامة، ورفعه من شعره، بينما صاح الضباط المصدومون عليه بإعادته إلى الكيس وإبعاده.

هذا ما نقلته صحيفة "ميرور" البريطانية، التي قالت إن الجاني والذي يدعى "ساتيش" وقف في مركز الشرطة حاملًا منجلًا في يد ورأس زوجته المبتور في اليد الأخرى، بينما صور أحد رجال الشرطة المشهد المروع على هاتفه. ومن ثم استجاب الرجل الذي يبلغ من العمر 35 عاماً لتعليمات الشرطة، وأعاد الرأس إلى الكيس، قبل أن يسحبه مرة أخرى لاستعراضه أمام الكاميرا.

وروى الموجودون داخل مركز الشرطة، في بلدة أجامبورا جنوب الهند، ان القاتل قال: "هذه زوجتي يا سيدي، لقد أعطيتها كل الحب الممكن". وبعد إعادة الرأس للكيس، أخبر ساتيش رجال الشرطة أن زوجته التي تدعى روبا كانت تخونه، وأنه فقد أعصابه بعد رؤيتها برفقة رجل آخر. وأضاف أن روبا اختارت عشيقها "سونيل"، على الرغم من كونه حرفيًا ومجرمًا، وأنها حصلت على قرض بمبلغ 300 ألف روبية هندية ومنحته لعشيقها.

بدوره قال المفتش "راماتشاندرا ناياك" إن الشرطة اعتقلت ساتيش بعد أن قامت بتهدئته، ليرشدهم إلى موقع بقية جثة زوجته.

وأوضح المفتش: "عادة عندما يرتكب أحد جريمة قتل في منطقة أجامبورا، يسلّم نفسه للشرطة، ولكن هذه هي المرة الأولى التي يأتينا أحد ويضع رأسًا مقطوعاً على الطاولة".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.