ملكة جمال الكون في سجون المغرب... والسبب غريب جداً

حسام محمد | 14 أيلول 2018 | 15:06

تسببت نهيلة إملقي، ملكة جمال الكون لعام 2018 بحسب مسابقة جرت في بيروت، بحادثة سير مميتة، وسط مدينة مراكش المغربية، أدت إلى وفاة طفلين وتضرر ممتلكات عامة وسط المدينة.


وتعيش المغربية نهيلة إملقي الملقبة بالباربي، في مدينة دبي حيث تعمل كعارضة أزياء، إلا أنّها كانت في زيارة لبلدها الأم المغرب، لقضاء عطلتها السنوية.

وفي التفاصيل، فإن إملقي قضت سهرة برفقة صديقاتها في المغرب، ثم غادرت الملهى الليلي الذي جمعها بهن على متن سيارتها الرباعية الدفع وهي في حالة سكر.


وصدمت ملكة الجمال شجرة في طريق العودة كان ينام بالقرب منها طفلان مشردان، لتسقط عليهما الشجرة وتودي بحياتهما، حيث قامت السلطات باعتقال إملقي، قبل أن تعرض على النيابة العامة، التي وجهت لها تهمة القتل.

ورفض الوكيل العام للملك بالمحكمة الابتدائية في مدينة مراكش، إطلاق سراح ملكة الجمال المغربية، مقررا إيداعها بسجن الوداية إلى حين وصول موعد الجلسة الأولى.


ويشار إلى أنه في حال نجاح دفاع المتهمة، بإقناع القضاء المغربي بأن القتل لم يكن بالعمد وهو أقصى ما يمكن الوصول إليه من ناحية الدفاع، فسوف تعاقب موكلته بالحبس من ثلاثة أشهر إلى خمس سنوات، وبغرامة من أربعة آلاف إلى أربعين ألف درهم.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.