20 صورة صادمة لإفتتاح أول فرع ماكدونالدز في روسيا!

جاد محيدلي | 17 أيلول 2018 | 17:00

يمتلك مطعم ماكدونالدز الشهير سلسلة كبيرة من الفروع في معظم دول العالم، لكن في روسيا تحديداً هناك قصة مثيرة حول إفتتاح أول فرع للمطعم، وبخاصة في ظل حكم الإتحاد السوفياتي آنذاك. وتعود هذه القصة بعدما حصلت مبادرة مشتركة بين ماكدونالدز في كندا ومجلس مدينة موسكو. ووضعت الخطة لأول مرة عندما التقى جورج كوهون، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة ماكدونالدز في كندا، بالمسؤولين السوفييت في "الألعاب الأولمبية الصيفية في مونتريال". وبعد حوالي ربع قرن، وتحديداً في 31 أيار 1990، أصبح الأمر حقيقة. وفي وقت بنائه، كان هذا الفرع هو الأكبر في العالم، بحيث كان المكان يحتوي على 900 مقعد مع وجود المئات من الموظفين الذين تم اختيارهم بعناية بعدما تقدم للوظيفة ما يقارب من 35،000 شخص. وفي حين كان متوسط ​​الراتب حوالي 150 روبل شهرياً، كانت وجبة "بيغ ماك" الشهيرة تباع بـ3.75 روبلات، لكن ذلك لم يمنع الناس من التهافت للحصول على هذا المذاق لأول مرة.

اصطف حشد بلغ عدده أكثر من 5000 مواطن سوفييتي في ساحة بوشكينسكايا قبل أن يفتتح فرع ماكدونالدز لأول مرة وكان الناس من مدن أخرى يتدفقون نحو المطعم فقط من أجل الحصول على همبرغر واحد. وقال المصور ميتيتا كشيليفيتش الذي التقط عشرات الصور في ذلك التاريخ: "وقفنا تحت أشعة الشمس الحارقة لنحو 8 ساعات. لم يكن ذلك مشكلة كبيرة حيث اعتدنا على الوقوف في خطوط لعدة أيام فقط للحصول على حصتنا الشهرية من السكر والشاي"، مضيفاً: "بمجرد دخولنا وقفنا عند الصناديق خلف المنضدة الضخمة، وكان الموظفون يتحركون كالنحل ويقدمون وجبة واحدة تلو الأخرى. واللافت في الأمر أن الشعب لم يكن معتاد على هذا النوع من الطعام الأميركي لدرجة أن الطوابير أمام المرحاض كانت مشابهة للطوابير التي تقف خارج المطعم، فمعظم من أكلوا لم تتحمل أمعائهم اللحوم الدهنية". 






















إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.