عن حياة سحاقيتين... فيلم يثير البلبلة في عاصمة كينيا!

حسام محمد | 25 أيلول 2018 | 19:00

بعد أن كان فيلم "رفيقتي" محظوراً من العرض في كينيا، سمح أخيراً بعرضه في صالات سينما العاصمة الكينية نيروبي بناء على قرار قضائي يرفع الحظر مؤقتاً. ويتحدث الفيلم عن حياة فتاتين سحاقيتين، الأمر الذي جعل السماح بعرضه أمراً مثيراً للبلبلة في المجتمع الكيني بين مؤيد ومعارض لهذا العرض، حيث سمح للفيلم بالمنافسة ضمن قسم الأفلام الأجنبية على جوائز الأوسكار.

وبحسب وكالات فإن الفيلم سيعرض في نيروبي لمدة أسبوع، حيث يشترط تأهل الفيلم للمنافسة على جوائز أوسكار لعام ،2019 ضمن فئة أفضل فيلم أجنبي، أن يعرض أولا داخل البلد الذي أنتجه.


وفرح صناع الفيلم بقرار المحكمة، الذي أغضب من جهة أخرى المجلس المعني بتصنيف الأفلام والرقابة عليها في كينيا، والذي كان قد حظر عرضه في نيسان على أساس أنه يروج للمثلية التي يجرمها القانون الجنائي الذي يعود للحقبة الاستعمارية في البلاد. ويشار إلى أن فيلم (رفيقتي) عرض لأول مرة في مهرجان كان السينمائي في أيار، بوصفه أول فيلم من كينيا يختاره المهرجان الدولي.


وأشاد النقاد بهذا الفيلم الذي يحكي قصة حب بين امرأتين شابتين تعيشان في مجمع سكني واحد في نيروبي، في حين قال المجلس الرقابي بعد الحكم أن الفيلم لا يزال يعتبر مدمراً للأخلاق.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.