مصور يتعرى أثناء إلتقاطه الصور... والسبب؟

جاد محيدلي | 3 تشرين الأول 2018 | 11:00

تريفور كريستنسن، مصور أميركي شهير حائز على جائزة ديناميكية التصوير التقليدي من خلال تصوير أشخاص مجهولين تماماً عنه، قرر أن يطلق سلسلة جديدة من أعماله لكن بطريقة غريبة ومختلفة. السلسلة أطلقت تحت عنوان Nude Portraits أي "الصور العارية" ويقول تريفور: "أشعر بالإرتياح دائماً عند التقاط الصور وكذلك الشخص الذي أصوره، ولكن ماذا لو كنا غير مرتاحين؟ أريد استكشاف كيف يمكن أين يغير الخوف تفاصيل الصورة"، مضيفاً: "التجربة هذه تقضي بأن أتعرى تماماً ثم التقط الصورة فوراً وأنا أمام أشخاص أعرفهم أو لا أعرفهم أبداً واللحظات الأولى التي ترسم على وجوههم هي اللقطة التي أود الوصول اليها، وبصراحة النتيجة كانت مذهلة".

تلقى كريستنسن ردود فعل إيجابية إجمالاً على هذه التجربة التي قام بها، معتبرين أنها تحفز كيفية التعامل مع العري وتقبل الإنسان لجسده، لكن السلسة لم تخلُ بالطبع من الإنتقادات التي رفضت نشر فكرة التعري. في التالي سنقدم لكم ردات فعل العالم التي التقطها المصور الشهير بعد تعريه مباشرة:























إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.