قيّموا أنفسكم من 1 الى 6 واكتشفوا إن كنتم تمتلكون "كاريزما"!

جاد محيدلي | 8 تشرين الأول 2018 | 11:59

بعيداً عن الجمال الخارجي، أبرز ما يميز الإنسان هو شخصيته وحضوره أو ما يعرف بالكاريزما، فهذه الأسباب هي التي تدفع الناس الى حب هذا الشخص والتقرب منه. كثير من الشخصيات الشهيرة تمتلك كاريزما كبيرة وجعلت الناس يحبونه، مثل رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو والإعلامية الأميركية أوبرا وينفري. وبحسب دراسة نشرها موقع صحيفة "الاندبندنت" البريطانية، فإن هنالك 6 سمات تحدد ما إذا كان الشخص يتمتع بشخصية جذابة أم لا.

وفي التفاصيل، أخذ الباحثون في جامعة "تورونتو" على عاتقهم إثبات أن كل شخص لديه سمات جذابة في شخصيته. ووجدت دراستهم، التي نشرت في المركز الوطني للهندسة والعلوم والتكنولوجيا "سي.إن.بي.اي"، ستة سمات يعتقدون أنها مرتبطة بشخصية "كاريزمية". وأنت أيها القارئ، بإمكانك معرفة إن كنتم تمتلك كاريزما وشخصية مميزة وغير عادية، وكل ما عليك القيام به هو إلقاء نظرة على السمات الست التالية، واسأل نفسك "أنا شخص ..."، وقم بتقييم نفسك على أساسها من 1 إلى 6.

وتم تصنيف السمات الست على النحو التالي: "أن يكون للشخص وجود في المكان الذي يجلس فيها، أن يكون لديه قدرة التأثير على الناس، يعرف كيف يقود مجموعة، يجعل الناس يشعرون بالراحة، يبتسم مع الناس في كثير من الأحيان، يمكن أن ينسجم مع أي شخص"، الآن حاولوا قراءة هذه السمات والتفكير بها جيداً والإجابة عن الأسئلة. وبمجرد الانتهاء من ذلك الاختبار اعط لنفسك درجة من واحد الى ستة. وبحسب الخبراء، فإذا كانت الدرجة أعلى من 3.7 ، يمكنك اعتبار نفسك أكثر جاذبية من المتوسط.

يشار الى أن الباحثين تمكنوا من حصر صفات الشخصية "الكاريزمية" وصولاً إلى هذه الصفات الست فقط بعد إجراء دراسات مع ما يقرب من 1000 شخص. كما طُلب من المشاركين تقييم أنفسهم على صفات تستخدم في الغالب لوصف الشخص الجذاب. ومن خلال القيام بذلك، كانوا قادرين على تحديد أن "الكاريزما" غالباً ما ترتبط بسمتين أساسيتين هما القدرة القيادية وقوة الوجود، وأن يكون الشخص لطيفا وودودا. من جانب آخر وجد العلماء، بعد حصولهم على التقييمات من المشاركين، أن نتائجهم تتطابق في كثير من الأحيان مع تصورات الآخرين عنهم.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.