تعرفوا على قبيلة الكايا الغريبة... تختار ملكها حسب لون دمه!

علي حمدان | 9 تشرين الأول 2018 | 13:44

هل تستطيع أن تتخيل كيف ستكون حياتك دون كهرباء واتصالات وانترنت، أعتقد أنها مسألة صعبة للغاية حيث أصبحت التكنولوجيا من الامور التي لا يمكننا الاستغناء عنها. لكن في وقت غزت به الثورة التكنولوجية كل منزل حول العالم وتحولت الى أمور لا يمكن الاستغناء عنها في حياة البشر، هناك قبائل لا تزال تعيش حياة العزلة وتتمسك بعادتها وتقاليدها الغربية التي تعود جذورها الى ألاف السنين.

وفي هذه المقال سوف نطلعكم على عادات وتقاليد قبيلة الكايا التي تعتبر من بين أكثر الجماعات البشرية غموضاً على وجه الارض. 

موطنهم الاساسي: تقتن قبيلة الكيا، في وسط غابات الامازون ويطلق عليهم اسم "ميبينجوكر"، التي تعني بلغتهم شعب المياه الكبيرة. ويبلغ عددهم في الوقت الراهن حوالي 8000 شخص. ويصف كل من شاهد الكايابو بأنهم مسعورون، بسبب مهاجمتهم لكل من يقترب منهم.

تنصيب الملك: تعتبر مسألة تنصيب الملك من أغرب الامور التي تمارسها هذه القبيلة، حيث يجب أن يكون حاكمهم من سلالة الدم الملكي وأن تعود أصوله الى الهنود الحمر، ويقوم أكبر 10 رجال بالقبيلة بسحب الدم بجرح الملك الجديد، وإذا كان لون الدم غامقًا يكون الملك، وإذا كان فاتحًا يستبدل بغيره.

امرأة الكايا وعادات الزواج: عادة ما تقوم عناصر هذه القبيلة بالتزاوج عقب مواسم المطر، وتظل المرأة في الكوخ لرعاية الأبناء وتربيتهم. ويجب على كل فتى وفتاة ثقب الأذنين في سن مبكرة ولذلك من المستحيل رؤية شخص واحد لا يحمل الأقراط في أذنيه.

العادة الاغرب لدى هذه القبيلة هي أنه إذا أغضبت الزوجة زوجها بأي تصرف يقوم الرجل إما بإلقائها من أعلى الشجرة، أو ضربها، ويصل الأمر إلى حد قتلها!!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.