عرض لـ 24 ساعة فقط... جواز سويسري بقيمة 20 يورو!

حسام محمد | 8 تشرين الأول 2018 | 18:00

في أحد أزقة لندن أعد الفنان الأمريكي توم ساكس مكتباً حقق فيه حلم الكثيرين ضمن 24 ساعة فقط، ببيعهم جوازات سفر سويسرية بقيمة 20 يورو فقط، ضمن حملة هدف فيها إلى لفت أنظار العالم حول الأحداث الأخيرة الخطيرة التي تجري فيه والتي تجعل الكثيرين بلا حياة آمنة يبحثون عن أرض يعيشون فيها بسلام.

وأطلق الفنان الأميركي على مكتبه الذي أقيم في حي "مايفير" الراقي في لندن اسم، مكتب الجوازات السويسرية، حيث تألف المكان من عدة مكاتب وعلم لسويسرا على أحد جدرانه.


وجاء في بيان صحفي أن المكتب المقام على هامش معرض "فريز" الفني السنوي في لندن يعبر عن أوجه القلق المعاصرة المتعلقة بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والحرب في سوريا وسياسات ترامب بشأن الهجرة.

وقال ساكس "جواز السفر السويسري يمثل غاية المبتغى... إنه ملاذ ضريبي. لن يجرؤ أحد على ضرب سويسرا لأن الأخيار والأشرار كليهما يودعون أموالهم بها، إنها مركز أوروبا". وهناك يوجه العاملون أسئلة شخصية لطالبي جوازات السفر ويلتقطون صورا لهم ويطبعون أسماءهم على (جوازات ستوديو تومساكس) التي تحمل أرقاما متسلسلة، حيث أن الجواز ممهور بختم الاستوديو ورقمه مسجل في قاعدة بيانات خاصة وهو شبيه بالجواز السويسري الحقيقي إلى درجة لا توصف.


واستمر العرض لمدة 24 ساعة فقط، في حين أوضح ساكس ذو الـ 52 عاما بالقول: "هي ليست مجازة من الحكومة السويسرية، بل مجازة من هذا الاستوديو وبوسعك أن تستخدمها. بوسعك أن تجعل العالم على شاكلة غير التي هو عليها، على الشاكلة التي تريدها أنت".

وأضاف أن مشروعه يهدف لكشف زيف الحدود "في وقت ديمقراطياتنا الليبرالية مهددة فيه والمقموعون في أرجاء العالم يعيشون في خطر وبلا ملاذ". وسيبقى مكتب الجوازات في مكانه بعد انتهاء مدة الـ 24 ساعة المخصصة لإصدار الجوازت حيث يمكن للزائرين إلقاء نظرة عليه حتى تشرين الثاني من هذا العام.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.