"سلّمي على رندة"... هكذا ودّع فنانو سوريا الفنانة دينا هارون!

حسام محمد | 8 تشرين الأول 2018 | 17:18

بعد معاناة لم تستمر طويلاً مع المرض، توفيت اليوم الإثنين الفنانة السورية دينا هارون في مستشفى الأسد الجامعي في العاصمة السورية دمشق عن عمر يناهز الـ 44 عاماً. وتضاربت الأنباء حول أسباب الوفاة، حيث كانت دينا قد أجرت عملية جراحية قبل فترة قصيرة تكللت بالنجاح، وخرجت بعدها من العناية المشددة، إلّا أنّه سرعان ما عاد إليها بسبب عجزها عن التنفس، لإصابتها ببعض الالتهابات في رئتيها، وفق مصادر محلية.

وتداول كثيرون على مواقع التواصل الاجتماعي أن دينا كانت في غيبوبة، موضحين أنّها مصابة بسرطان المعدة، إلا أنّ شقيقتها الفنانة تولاي هارون أكّدت أنّ الخبر عبارة عن شائعة، مشيرة إلى أنّ دينا كانت تعاني مشاكل تنفسية ومشاكل لها علاقة بالأمعاء وأنّها ستكون بخير.


وساءت حالة دينا تدريجياً خلال أيام قليلة وصولاً إلى يوم أمس حيث نشرت شقيقتها منشوراً على فيسبوك بدت فيه وكأنّها خائفة من فقدان دينا قائلة: "وعدتيني بدك ترجعيلنا ... ناطرينك دندونة"، لتعلن اليوم الحداد على أختها عبر  حسابها على فيسبوك.

وداعاً دينا

وقد شكل خبر وفاة دينا صدمة لدى زملائها الفنانين في سوريا ودول عربية أخرى، حيث شارك عدد كبير منهم بالتعازي والرثاء على مواقع التواصل الاجتماعي، والتي قام فريق عمل صيحات برصد بعضها في ما يأتي:

أيمن زيدان: وداعاً


أمل عرفة: بكّرتِ


مصطفى الخاني: الموت ما بيعرف كبير ولا صغير


مازن عباس: علّك تبتسمين في مكان أفضل

ريم عبد العزيز: سلّمي على رندة

نسرين طافش: السلام لروحها


شكران مرتجى: كسرة جديدة للقلب


هبة نور: رح تبقي بقلب ابنك


ديمة الجندي: كسرتِ قلبنا




إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.