مصر تحترق... النيران تطارد المصريين في مختلف المحافظات

محمد أبوزهرة | 12 تشرين الأول 2018 | 12:13

"مصر تحترق"... بات العنوان الأمثل لتكرار الحرائق الكبرى في مصر، بعد وقوع حريق هائل التهم قرية الراشدة بمحافظة الوادي الجديد يوم السبت الماضي، قبل أن تتكرر وقائع أخرى بمحافظات عدّة. 

وانزعج المصريون خلال الأيام القليلة الماضية، لاندلاع حريق هائل في قرية عرب بني واصل بمحافظة سوهاج في صعيد مصر، حيث انتقلت النيران لتلتهم 17 منزلا، قبل أن تنجح قوات الحماية المدنية في السيطرة على الحريق بعد الدفع بـ12 سيارة إطفاء لمنع وصول النيران لباقي منازل القرية، وتكرار سيناريو قرية الراشدة بمحافظة الوادي الجديد، بالرغم من سرعة الرياح لكون المنطقة جبلية.

وأسفر الحريق عن إصابة 3 أشخاص منهم 2 بحالة اختناق، ومسن يبلغ من العمر 55 عاماً بحروق متفرقة بالجسم بلغت 90%، إلا أنه أسفر عن خسائر مادية من منازل بمحتوياتها وبعض الماشية.

وفي يوم الأحد الماضي، تمكنت قوات الحماية المدنية بمحافظة الوادي الجديد، من السيطرة على حريق اندلع على مساحة 3 أفدنة نخيل بقرية المعصرة التابعة لمحافظة الوادي الجديد، حيث التهمت النيران ما يقرب من 100 نخلة.

الحريق الأبرز والأكبر كان يوم السبت الماضي، بعد أن استمرت النيران في قرية الراشدة بالوادي الجديد أيضاً لمدة 15 ساعة، لتحترق البلدة بأكملها، ورغم أنها لم تسفر عن خسائر بشرية باستثناء بعض الإصابات باختناق، إلا أن الحريق تسبب في خسائر مادية كبيرة بعد احتراق نخيل القرية الذي يعد مصدر الرزق الأساسي لأغلب الأهالي، بالإضافة لاحتراق المنازل وحظائر المواشي.

وكان حريق آخر قد شهدته محافظة كفر الشيخ الأسبوع الماضي، حيث التهمت النيران قش أرز بموقع تجميع، على مساحة فدانين، بقرية الكراكات التابعة لمركز بيلا، وتمت السيطرة عليها بجهد كبير من قوات الدفاع المدني خوفاً من انتشار النيران في المناطق والزراعات المجاورة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.