النهار تتصدر أحداث اليوم.... وهذه أبرز التعليقات

عمر الديماسي | 11 تشرين الأول 2018 | 16:25

إزدواجية في صورة وبرسالة واحدة هي حال الصفحة الأولى من جريدة النهار لهذا اليوم. بصفحات بيض تخلو من أي عبارة طالعت النهار قراءها هذا اليوم. صدمة حملت في نفوس المتابعين الكثير من التأويلات. والبعض ظنّ أن أعرق صحيفة في لبنان ذاهبة نحو الإقفال إسوة بمن سبق. لم تقفل جريدة النهار ولن تقفل، وقد خط المفكر غسان تويني كلمة "مستمرة" بيده على صفحتها الأولى إثر استشهاد النائب جبران تويني.


بالفعل لم يَصِحْ ديك النهار، لكن صمته كان رسالة لكي يصحى كلُّ مَن هم في السلطة بعدما باتت الموسى تحفر في جسم الوطن، ويُحاصَر المواطن في شتى مرافق الحياة. غياب الحبر عن صفحات الجريدة أظهر تضامناً عارماً على منصات التواصل الاجتماعي، والخوف من أن يفرغَ مكانُ الشابّة ابنة الـ 85 عاماً، وبدا كم أن حضورَ الصحافة الورقية مهمٌّ جداً بالنسبة إلى المواطنين مع وجود بعض الإعلاميين والناشطين ممن علقّوا سلباً على هذه الخطوة، وكشفوا عن سذاجة تفكيرهم، وعدم امتلاكهم فكرة تستوعب هكذا خطوة، أو تجد لها التفسير المناسب، من دون كيدية وشماتة. وتصدر هاشتاغ #النهار المرتبة الأولى في قائمة المتداولات على منصة التواصل الاجتماعي في لبنان وجاءت التعليقات كالآتي:

ليس وقت للشماتة!!!... ( النهار مستمر يا كريستين)

إعلامي عظيم!.. اسم الله 


وراء كل عظيم...إمرأة 


النهار مستمرة


صرخة غير مسبوقة


انت وزغير؟!

صاحبة الجلالة

النهار تشرح الوضع 


احكِ وجعك

سيبقى ديك النهار يصدح 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.