تامر حسني يكشف عن حقيقة حالته الصحية!

حسام محمد | 17 تشرين الأول 2018 | 16:01

بعد يوم واحد على انتشار خبر سفر الفنان النجم تامر حسني إلى الولايات المتحدة الأميركية عبر وسائل إعلام مصرية والتي لمحت بطريقة غير مباشرة إلى أنّ السفر يهدف إلى حصوله على علاج أفضل، طمأن الفنان المصري محبيه عبر صفحته على فيسبوك.

وأكّد حسني لجماهيره عبر منشور على فيسبوك أن أخبار حالته الصحية إيجابية ومطمئة، موضحاً أن حالته لن تحتاج إلى تدخل جراحي، بل إلى "فترة علاج وجلسات صوتية".


وكان الفنان الشاب قد تعرض لوعكة صحية أصابت حباله الصوتية استدعت دخوله المستشفى، إلا أن الفنان المحبوب عربياً بيّن أنّه ليس بحاجة سوى للسكوت التام لمدة 3 أسابيع مرت منها 5 أيام، قائلاً: "إن شاء الله سأعود للغناء لكن بشكل تدريجي".

ويتنافى التصريح الأخير مع التلميحات التي تداولتها وسائل الإعلام المصرية إلى أن حسني "يعيش حالة من الصدمة والاكتئاب، بسبب نتيجة الفحوصات التي خضع لها مؤخرا في الولايات المتحدة، والتي كشفت عن تهتك شديد في الحبال الصوتية الأمر الذي سيمنعه من الغناء لفترة من الزمن".


وكانت صفحة حسني بموقع "فيسبوك"، كشفت السبت الماضي، أن حالته الصحية لا تزال "غير جيدة"، منذ دخوله إلى المستشفى في 10 أكتوبر الجاري، بسبب وعكة صحية ألمّت به.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.