تعرفوا إلى مؤسس سلسلة متاجر "زارا" والذي يمتلك 70 مليار دولار!

علي حمدان | 19 تشرين الأول 2018 | 11:00

جميعنا سمعنا بماركات "زارا" "بول آندر بير"، "بيرشكا" و"أويشو"؟، حتى إنني أستطيع الجزم أن معظمنا قد ارتدى ملابس من احد تلك المتاجر. لكن هل تساءلنا يوماً من يملكها ومن هو مؤسس امبراطورية الملابس هذه؟ إنه الملياردير الاسباني أمانسيو أورتيغا صاحب الـ70 مليار دولار، مالك شركة "إنديتكس إس إيه" ، وسادس أغنى رجل في العالم حسب صحيفة "فوربس الاميركية" المتخصصة بمجال المال والأعمال. 

طفولته

ولد الملياردير الإسباني في 28 مارس 1936 في قرية بوسدونغو دي أرباس لعائلة فقيرة جداً. وهو الأخ الأكبر لأربعة أشقاء آخرين،  كان والده يعمل في السكك الحديد، في حين كانت والدته تعمل خادمة في المنازل.

في سن المراهقة، اضطرّ أورتيغا إلى ترك المدرسة للعمل، وكانت وظيفته الأولى مساعد تسوّق في شركة محلية تدعى غالا. بعد ذلك تعلّم صنع الملابس وخياطتها بطريقة يدوية. ودخل عالم تجارة الألبسة في عمر مبكر ليصبح الآن مالكاً لـ7500 متجر حول العالم.

بداية نجاحه

عام 1963 أطلق أمانسيو أورتيغا شركته الخاصة "Confecciones GOA" وأحدث تغييراً كبيراً في مجال صناعة الملابس. أشرك أورتيغا عدداً كبيراً من النساء للعمل في الخياطة. وشمل خط الإنتاج ملابس داخلية وألبسة أطفال وأرواب حمامات.

زارا بوابة النجاح الأولى

عام 1975، أسّس أورتيغا سلسلة متاجر "زارا" مع زوجته الأولى روزاليا ميرا التي كانت شريكته في العمل آنذاك، وحققّت نمواً سريعاً حتى أصبحت شركة إنديتكس "Intidex" شركة أزياء عالمية ذات إيرادات عالية في المبيعات.

حياته الخاصة

يحرص أمانسيو أورتيغا على إبقاء حياته الخاصة سريّة جدّاً، حتّى إنه لم يظهر سوى في القليل من المقابلات المعدودة مع الصحافة أو على التلفزيون. عام 2001، تزوّج أمانسيو أورتيغا من فلورا بيريز وهي أصغر منه بـ18 عاماً. كانت تعمل في شركة أورتيغا وهي حالياً تشغل منصباً في شركة إنديتكس. وعلى الرغم من أنه يملك أشهر متاجر الملابس في العالم، إلا أن أورتيغا يحرص على راحته أولاً، لذلك غالباً ما يظهر بأسلوب بسيط وكاجوال وهو يرتدي دائماً ملابس متواضعة ومريحة كالجينز والتي شيرت.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.