على الهواء مباشرة... نجم مصارعة عالمي يكشف عن إصابته بالسرطان!

حسام محمد | 24 تشرين الأول 2018 | 10:00

رومان رينز... أحد أشهر المصارعين العالميين في عالم المصارعة الحرة "دبليو دبليو أي"، كشف على الهواء مباشرة أمام الجماهير عن إصابته بأحد أخطر أنواع السرطان ألا وهو سرطان الدم.

وكشف رينز في مقابلة "مؤثرة" على الهواء مباشرة، بعد إحدى النزالات الاستعراضية، إصابته بمرض سرطان الدم من جديد، إثر انتكاسة تعرض لها، ستتطلب توقفه عن المصارعة ومتابعة العلاج.

وصدم رينز الحشود الكبيرة في حلبة "دبليو دبليو أي" عندما كشف عن إصابته بسرطان الدم على الملأ، قبل أن يشكر رياضة المصارعة التي أعطته فرصة للعلاج بعد أن كان يعاني من الفقر والمرض قبل نحو 10 أعوام.

ويشار إلى ان رينز ذا الـ 33 عاما، واسمه الحقيقي جو أنواي، بطل العالم بالمصارعة الحرة لـ 4 مرات، أصيب بسرطان الدم للمرة الأولى قبل 11 عاماً، ويبدو أن انتكاسة جديدة الآن أعادت المرض الخبيث إليه.


وشكر رينز الجماهير في لقاء مؤثر قائلا: "لا يهم إن هتفتم باسمي أم هتفتم ضدي، لقد تفاعلتم معي دائما، وهذا هو الأهم. شكرا جزيلا لكم". وأكد رينز أنه لن يعتزل المصارعة، ولكنه سيتنازل عن لقبه مؤقتا لأنه يحتاج إلى الحصول على العلاج من السرطان.

ولاقى رينز البطل العالمي تعاطفاً كبيراً من جماهير اللعبة وأساطيرها المشهورين على مواقع التواصل الاجتماعي، وعلى رأسهم جون سينا، الذي وصفه "بالشجاع" في تغريدة على تويتر.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.