أزمة جديدة بين نيمار وباريس سان جيرمان

علي حمدان | 25 تشرين الأول 2018 | 16:30

من المؤكد أن البرازيلي نيمار لا يعيش أوقاتاً سعيدة في ناديه الحالي باريس سان جيرمان الفرنسي، فبعد الاخبار الكثيرة عن نيته الرحيل عن الفريق والعودة الى برشلونة. يبدو أن هناك أزمة جديدة تلوح في الأفق وظهرت عقب لقاء الفريق أمام نادي نابولي خلال المرحلة الماضية من دوري أبطال أوروبا.

وذلك بعد أن غادر البرازيلي ملعب بارك دي برينس غاضبًا عقب التعادل الصعب بهدفين لكل فريق أمام نابولي في دوري أبطال أوروبا ورفض مصافحة مدربه الألماني توماس توخيل. وأرجعت بعض وسائل الاعلام غضب نيمار الى الخلاف الذي حصل بينه وبين زميله الارجواني اديسون كافاني أثناء اللقاء رغم أنه لم يتأثر خلال المباراة لكن غضبه ظهر جلياً بعدها.

يذكر أن نابولي قد تقدم بهدف لورينزو إنسيني في الدقيقة الـ 29 من المباراة التي أقيمت ضمن المجموعة الثالثة قبل أن يعادل سان جيرمان، الذي فاز بمبارياته العشر الأولى في الدوري الفرنسي، النتيجة بهدف عكسي من ماريو روي في الدقيقة الـ 61.

وأعاد هدف دريس ميرتنز نابولي إلى المقدمة في الدقيقة الـ 77 لكن دي ماريا حرم الفريق الإيطالي من فوز مفاجئ عندما سيطر على الكرة من عند حافة منطقة الجزاء وسددها بشكل جميل لتمر من الكولومبي ديفيد أوسبينا في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل الضائع. ويملك نابولي خمس نقاط من ثلاث مباريات في المركز الثاني بالمجموعة مقابل أربع لباريس سان جيرمان بينما يتصدر ليفربول المجموعة بست نقاط.





إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.