10 حقائق ومعلومات غريبة حول عيد الهالووين!

جاد محيدلي | 29 تشرين الأول 2018 | 14:25

يحتفل العالم في 31 تشرين الأول من كل عام بعيد الهالووين، وفي هذا الأسبوع تنتشر الحفلات والسهرات التي تجمع محبي هذا العيد الذين يتنكرون بالملابس المخيفة والمرعبة أو حتى المضحكة. لكن هل سألتم أنفسكم يوماّ ماذا تعرفون عن هذا العيد؟

في التالي سنقدم لكم 10 حقائق ومعلومات حول الهالووين:

- عيد الهالووين في الاصل هو خليط من التقاليد المسيحية والوثنية.

- منعت ولاية "ألاباما" في الولايات المتحدة الأميركية السكان من ارتداء الملابس والأقنعة المتنكرة المخيفة، كذلك منعت من انتحال صفة الكاهن، الحاخام، أو الراهبة في هالوين.

- فانوس جاك أو اليقطين المضيء والذي يعتبر التقليد الأهم في عيد الهالووين كان ينحت في الأساس من اللفت وليس من اليقطين.

- استخدام فانوس جاك يعود إلى أسطورة "جاك البخيل" إذ تقول الأسطورة ان خدع جاك البخيل لا يقف في وجهها الشيطان إذ لا يستطيع الشيطان من خلال هذه الخدع أن يأخذه إلى الجحيم وكان يجب على جاك البخيل أن يجوب الأرض مصطحباً معه قطعة من الفحم داخل قطعة من اللفت "فانوس جاك" لكي تضيء طريقه ومن هنا جاء استخدام فانوس جاك.

- استخدام الخدع وارتداء الألبسة والأقنعة المخيفة في عيد الهالووين يعود استخدامه إلى القرن التاسع عشر وتم استخدامها أولاً في اسكوتلندا.

- بخاخ الخيوط الملونة "Silly String" والذي يعتبر أحد التقاليد التي تستخدم في عيد الهالووين والذي يستمتع في اللعب فيه الكبار والصغار يمنع استخدامه في هوليوود وإذا قمت بذلك فستدفع غرامة قدرها ألف دولار.

- يرتبط عيد الهالووين في إيرلندا بكعكة الزبيب "Barm brack" بالإضافة إلى ارتباطه بالنقود والعيدان، على عكس الكثير من بلدان العالم.

- لم تسجل أي حالة وفاة لأي طفل في عيد الهالووين نتيجة تناوله حلوى الهالووين على الإطلاق، فهناك تقليد في عيد الهالووين يسمى "خدعة أم حلوى" وهو عبارة عن تقليد يتم فيه توزيع الحلوى على الأطفال المتنكرين ومن لا يعطي الأطفال المتنكرين الحلوى فإن الأرواح الشريرة تغضب منه.

- تقليد "خدعة أم حلوى" ضمن عيد الهالووين في المكسيك يستخدم فيه عبارة "هل يمكن أن تعطيني جمجمتي الصغيرة" وهي تشير إلى جمجمة مصنوعة من السكر وهي احدى الخدع التي تستخدم في عيد الهالووين في المكسيك.

- في الولايات المتحدة الأميركية فقط يتم إنفاق ملياري دولار على حلوى الهالووين في كل عام.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.