فتاة مصرية تخدع العالم بأكمله عبر وكالة "الناسا"!

جاد محيدلي | 29 تشرين الأول 2018 | 18:00

خلال الأيام الماضية انقلبت مواقع التواصل الاجتماعي رأساً على عقب بقصة فتاة مصرية تدعى سارة أبو الخير، وذلك بعد أن قالت عبر حسابها على إنستغرام إنها عرضت على وكالة الفضاء الأميركية "الناسا" فكرة مجنونة لوضع اللحم والدجاج أسفل الصواريخ من أجل عمل حفل شواء "باربكيو" كبيرة. كما قالت أيضاً إن وكالة "الناسا" ردت عليها بالفعل وأعجبت بالفكرة التي عرضتها، وأضافت أنها دعتها لحضور عشاء مع الفريق ومناقشة الفكرة الجنونية، وأرفقت صورة من رسائلها مع الناسا، وصدقها الآلاف من رواد السوشيل ميديا، بخاصة مع إرفاق صور لرسائل من المفترض أنها تلقتها من شخصيات عامة وشهيرة وشركات كبرى مثل "سبيس إكس" و"Buzzfeed" و"netflix".

لم يصدق فقط رواد مواقع التواصل الإجتماعي فقط هذه القصة، بل وقعت وسائل الإعلام العالمية بهذا الفخ ونشرت قصة سارة الغريبة والصادمة، وبعد أن كبرت القصة وبدأت وسائل الإعلام محاولة التواصل مع الفتاة، نشرت صورة جديدة في إنستغرام تقول فيها إن كل ذلك لم يحدث، وإنها فقط كانت تجري تجربة اجتماعية لقياس إلى أى مدى يمكن أن يصبح شخصاً مشهورًا على "السوشيل ميديا" بسبب كذبة أو مزحة، وجاء ذلك فوراً بعد أن نشرت رسالة مفبركة من الحساب الرسمي للرئيس الأميركي دونالد ترامب، يقول فيها إنه يريد تهنئة سارة على أفضل خدعة حدثت في مواقع التواصل، والتي بدأت كمزحة بينها وبين أصدقائها وانتشرت، وبدلاً من وقفها عند حدها أصبحت "تجربة اجتماعية" تحكي الى أي مدى يمكن أن تحقق الشائعات انتشاراً كبيراً.

فتحت قصة سارة النقاش مجدداً حول دور مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة في نشر "الأخبار الكاذبة" وتحويل أصحابها إلى مشاهير. ويقول خبراء إن القصص الكاذبة تنتشر أسرع نظراً لمحتواها الغريب والمثير الذي يحفز الناس على الرد والتفاعل معها للتعبير عن خوفهم أو دهشتهم. وخلصت دراسة أجراها باحثون في مؤسسة MIT على 1500 شخص إلى أن الأخبار الزائفة تنتشر على تويتر 6 مرات أسرع من الأخبار الحقيقية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.