آخرها مظلة ترامب... أبرز المواقف المحرجة لرؤساء الدول

محمد أبوزهرة | 31 تشرين الأول 2018 | 10:00

أثار الرئيس الأميركي #دونالد_ترامب، موجة من السخرية ضده خلال الساعات الماضية، بعد فشله في طي مظلته عندما كان يستقل طائرة سلاح الجو الرئاسية، حيث تم تداول مقطع فيديو للرئيس الأمريكي، يرصد تصرفه عندما فشل في إغلاق مظلة المطر التي كان يحملها قبل دخوله باب طائرته، ما اضطره لتركها عند باب الطائرة.

وأظهر الفيديو فتح ترامب مظلته لحماية نفسه من الطقس الرطب في قاعدة أندروز المشتركة في ولاية ماريلاند، قبل أن يلقيها أمام مدخل الطائرة بعد أن فشل في إغلاقها، وهو ما اضطره لأن يتخلى عنها.

مظلة ترامب أعادت للأذهان عدداً من الوقائع الغريبة التي وضعت الرؤساء في مواقف محرجة، حيث تعرض الرئيس الأميركي الأسبق #باراك_أوباما، لموجة من الانتقادات والسخرية أيضاً، بعدما ظهر في لفته غير لائقة خلال تأبين نيلسون مانديلا الرئيس الجنوب أفريقي، فقد حرص على التقاط السيلفي مع رئيسة الوزراء الدنماركية هالي ثورنين شميدت ورئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، دون اكتراث بمشاعر الحزن خلال حفل التأبين، وهو ما تسبب في انتقاد البعض له ووصفه بالرئيس المستهتر

كما ألقى صحافي عراقي الرئيس الأمريكي السابق جورج دبليو بوش بالحذاء، في أثناء مؤتمره الصحافي مع رئيس الوزراء العراقي آنذاك، نوري المالكي، حيث صرخ الصحافي العراقي قائلا "هذه هي قبلة الوداع أيها الكلب"، خلال إلقائه الحذاء في وجه بوش.

بينما أثار الرئيس المصري السابق محمد مرسي، موجة من السخرية العام 2013، أزمة كبيرة خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في ألمانيا، حيث نظر لساعة يده أكثر من مرة، مما عرضه للسخرية والانتقادات اللاذعة ورأى البعض أن أفعاله لا تمت للياقة الدبلوماسية، حيث ظهر وكأنه في عجلة من أمره.

كما تضم القائمة، الرئيس الليبي السابق معمر القذافي، الذي أثار جدلاً كبيراً عام 2009، في أثناء إلقائه كلمة خلال اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة، حيث ألقى نسخة من ميثاق الأمم المتحدة على الأرض، مهاجماً إياها أنها تخدع الشعوب ولا توفر الأمن لهم. وتسبب القذافي في ذهول الحضور ودفعهم للضحك خاصة أنه تحدث لمدة ساعة ونصف الساعة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.