بعد القبض على 4 فتيات.. ظاهرة "الكاتينغ" تهز الشارع المصري

محمد أبوزهرة | 4 تشرين الثاني 2018 | 10:00

"الكاتينغ"... موضة جديدة بدأت تغزو الشباب العربي، وتعتمد على إيذاء النفس من خلال تقطيع أجسامهم بالسكين، وإحداث جروح في أيديهم وأجسامهم، وهي حالة من مراحل الإيذاء الحاد للنفس، كما يتبادلون الصور على مواقع التواصل الاجتماعي.

أخيراً استيقظ الشعب المصري على خبر القبض على مجموعة من الشباب، بمحافظة البحيرة، يبثون مقاطع فيديو عن جرح أنفسهم للتخلص من الضغط النفسي عليهم، حيث تم القبض على أحد الشباب يدعى "عز.ع.ع"، بتهمة إدارة صفحة على الفايسبوك لتحريض الشباب على ممارسة الكاتينغ وقطع أيديهم، وأثار الأمر جدلاً كبيراً بين المصريين بسبب التقليد الأعمى لبعض العادات الغربية، التي تكون غريبة على المجتمع المصري والعربي بشكل عام.

كما ألقت قوات الأمن القبض على بعض فتيات المدارس في منطقة سيدى جابر بمحافظة الإسكندرية، حيث كشفت التحريات إحداث بعض طالبات إحدى المدارس فى سن المراهقة وعدد ممن يرتدن أحد مراكز الشباب جروحاً بأيديهن باستخدام شفرات لتقليد بعض مقاطع الفيديو والصور على موقع "يوتيوب"، والتى تصور حالات انتحار لأشخاص من خلال "قطع الشرايين، والوخز بالسكين".

واعترفت الفتيات بالتفاعل مع صفحة على الفايسبوك استحدثها أحد الطلاب بمحافظة البحيرة تحت عنوان "كاتينغ" يستهدف القائمون عليها الفتيات في سن ما بين 14و20 عاماً، وإقناعهن بتقليد مشاهير الأفلام الأجنبية من الفنانات بإحداث جروح قطعية بالشفاه واليد، لتفريغ الضغوط وتخطي أزماتهن النفسية وتجاوز الخلافات الأسرية، على أن يصورّن هذا المشهد ويرسلنه لأدمن الصفحة لنشرها.

وأكدت الفتيات وهن شهد.م.ش مواليد 2005، نور.أ.ح مواليد 2005، دنيا.ي.م مواليد 2003 طالبات بمدرسة الخنساء الإعدادية، وهبة. ح. ع مواليد 2003 طالبة بمدرسه البحر المتوسط الثانوية، أنهن يمارسن الكاتينغ من خال إحداث جروح في أجسامهن، وأنهن يشعرن براحه نفسية بعد القيام بتلك الوقائع.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.