بريطانية تروي تفاصيل علاقات حميمية مع الأشباح وارتباطها بأحدهم رسمياً!

حسام محمد | 1 تشرين الثاني 2018 | 20:00

لم تعد أبواب الشهرة مقتصرة على الفنانين أو العلماء أو من يقدمون خدمة حقيقية للمجتمع، بل فتحت جميعها لمن يملك قصة كقصة أميثست ريلم الامرأة البريطانية، التي تتحدث عن حياة كثيرة التفاصيل في عالم الأشباح.

وتؤكد ريلم والتي تبلغ من العمر 30 عاما، أنّها كانت ولا تزال على علاقة دائمة وطيدة مع الأشباح، في حين أنّها أعلنت مؤخراً عن قصة ارتباط جدية بـ"شبح" تعرفت إليه خلال رحلة عمل في أستراليا وتطورت علاقتهما إلى حب.

وتزعم الامرأة البريطانية المنحدرة من مدينة برستل، أنها أقامت علاقات حميمية مع أكثر من 20 شبحاً حين كانت مراهقة، موضحة أنّها عثرت أخيرا على "حبها" الذي ترغب في الزواج منه. وقالت ريلم، في حوارها مع برنامج "آي تي في ذيس مورنينغ"، إنها شعرت بوجود "الشبح الحب" على متن الطائرة التي كانت فيها، مضيفة: "لم أصدق الأمر في البداية.. كنت أعتقد أن الأشباح تستقر في مكان واحد". وأوضحت "حدث هذا قبل تسعة أشهر.. تطورت الأمور كثيرا حيث أرغب الآن في الزواج منه وولادة طفل شبح".


وتابعت: "عرض علي الزاوج الأسبوع الماضي حين كنا في رحلة إلى كهف ووكي هول في إنجلترا.. لم يجلس على ركبتيه لأنه لا يملكها.. لكنني سمعته يتكلم لأول مرة". كما ذكرت ريلم أن الأشباح يتميزون بحبهم الحقيقي وحنانهم الزائد عن الرجال العاديين، مشيرة إلى أن "الاختلاف الوحيد هو أننا لا نستطيع رؤيتهم.. لكننا نشعر بهم".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.