لغز مقتل "تالا وروتانا" يشعل السعودية!

جاد محيدلي | 3 تشرين الثاني 2018 | 10:00

أثار لغز موت شابتين سعوديتين في ولاية نيويورك الأميركية الصدمة والبلبلة في المملكة العربية السعودية واستحوذ على قدر كبير من تعليقات المغردين في موقع تويتر، الذين أطلقوا هاشتاغ يحمل اسميهما باللغتين الإنجليزية والعربية #تالا_روتانا_فارع. وفي تفاصيل القضية، كانت الشرطة الأميركية قد عثرت على جثتي تالا وروتانا على ضفاف نهر هيدسون قبل أسبوع مربوطتين بشريط لاصق عند الخصر والقدمين. وأفاد تقرير الشرطة بأن الفتاتين اختفتا في ولاية فرجينيا بتاريخ 24 آب الماضي، وعثر على جثتيهما في نهر بنيويورك على بعد 400 كيلومتر من محل إقامتهما. ونشرت شرطة نيويورك صور الفتاتين، فيما تستمر التحقيقات مع عائلتهما لمعرفة كيف انتهى بهما المطاف في نيويورك.

وتزايد الغموض بعدما ذكرت تقارير صحفية أميركية أن الفتاتين كانتا قد طلبتا اللجوء في الولايات المتحدة. كما نقلت صحف عن مصدر في الشرطة قوله إن الشقيقتين سبق وأن اختفتا من قبل. وقد أصدرت السفارة السعودية في واشنطن بيانا ذكرت فيه "أنها تتواصل مع عائلة الضحيتين للوقوف معهم ومساعدتهم في هذا الظرف".

طالب السعوديون عبر الهاشتاغ بإيضاحات في القضية ودعوا السلطات الأميركية إلى شجب العملية وإصدار نتائج التحقيقات. وفي الوقت الذي لا يزال فيه الغموض يكتنف ملابسات القضية، وصف مغردون ما حدث لهما بجريمة عنصرية واستدلوا بصور لطلاب سعوديين قتلوا خلال السنوات الماضية في الولايات المتحدة وكندا.

إنتحار؟

لا ترموا التهم

أين التوضيحات

أميركا لم تعد آمنة

إزدياد حالات القتل


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.