واشنطن تتسبّب بحذف آلاف الحسابات من "تويتر"

حسام محمد | 5 تشرين الثاني 2018 | 13:30

ليست المرة الأولى التي يقوم فيها "تويتر" بحذف عدد كبير من حسابات مشتركيه التي يعتبرها زائفة أو غير ملتزمة بشروط الاشتراك في منصته، إلأ أنّ قيامه بحذف نحو 10 آلاف مستخدم خلال الفترة القصيرة الماضية جاء هذه المرة من أجل أميركا.

وأكّدت وسائل إعلامية أميركية أنّ #تويتر حذف ما يقارب الـ10 آلاف حساب من منصّته كانوا يقومون بنشر آلي لرسائل تحرّض على عدم التصويت في انتخابات التجديد النصفي للكونغرس الأميركي التي ستجري الثلثاء.

ووفق وسائل الإعلام، فإن الحسابات الوهمية حاولت أن تظهر كأن أصحابها من الديموقراطيين بعدما وضع الحزب علامة على التغريدات المضلّلة لشركة التواصل الاجتماعي، في حين قالت "سي إن إن" إن "لجنة الحملة الانتخابية للكونغرس نبّهت "تويتر" إلى الحسابات التي أزيلت في أواخر أيلول وأوائل تشرين الأول.

وأوضح موقع "تويتر" أنّه على يبدو أنّ شبكة الحساب المحرّضة تم تفعيلها من خارج الولايات المتحدة، لكنه لم يقدّم تفاصيل حول كيفية عمل الحسابات. وبيّن تويتر أنّ حذف الحسابات التلقائية والزائفة المصمّمة للتلاعب بالرأي العام على منصّته، جاء استجابةً للمخاوف من التدخلات الخارجية في الانتخابات الأميركية.

وكان "تويتر" أعلن مطلع الشهر الماضي، أن عدد المستخدمين الناشطين انخفض بمقدار تسعة ملايين في الربع الماضي من العام نتيجة هذه الجهود. بينما اشتكى الرئيس الأميركي دونالد #ترامب أخيراً من أنّ "تويتر" كان يقوم بإزلة البعض من متابعيه.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.