بيع رسالة انتحار مقابل 234 ألف يورو!

علي حمدان | 6 تشرين الثاني 2018 | 14:48

230 ألف يورو، هو ثمن أغلى رسالة انتحار في العالم، والتي بيعت في معرض "أوسينا" للمقتنيات النادرة. وتعود الرسالة الى الشاعر الفرنسي شارل بودلير والذي عاش بين عامي 1821-1867. وحققت الرسالة 3 أضعاف الثمن المقدر لها، بين 60 و 80 ألف يورو، وأصبحت الآن في ملكية جامع تحف فرنسي.

ويعود تاريخها الى عام 1845، وقد بعثها بودلير حينها لعشيقته الممثلة "جين دوفال"، ليخبرها بقراره الإقدام على الانتحار ومن ضمن ما جاء فيها: "عندما ستسلمكم الآنسة جين لومير (وهو اسمها الحقيقي) هذه الرسالة سأكون ميتًا أقتل نفسي لأنني لم أعد استطيع العيش، فتعبي لأنام وتعبي لاستيقظ أصبح أمرًا لا يطاق"، ثم صرح أنه يتنازل لها عن كل ما يملك.

واشتهر بودلير بديوانه الذي أثار الكثير من الجدل Fleurs du mal أي "أزهار الشر". كتب رسالة انتحاره وهو في الـ 24 من عمره، لكنه عاش بعدها 22 عامًا أخرى، لأن الطعنة التي وجهها لنفسه بالخنجر لم تكن قاتلة فكتب له عمر جديد، أبدع خلاله الكثير من روائع القصائد التي خلدت ذكره إلى اليوم. وتضمن المزاد كتابات أخرى لبودلير، ورسائل تلقاها من أسماء معروفة كالكاتب فيكتور هوغو والرسام فيرديناند ديلاكروا، وقد بيعت هذه الأخيرة لمتحف "ديلاكروا" مقابل 7540 يورو حسب بلاغ لدار المزادات.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.