دراسة أميركية جديدة تحدد العمر الأنسب للإقلاع عن التدخين!

حسام محمد | 6 تشرين الثاني 2018 | 20:00

حدد مجموعة من العلماء والأطباء العمر الأنسب للإقلاع عن التدخين وذلك حسب دراسة أعلن عن نتائجها في اجتماع جمعية القلب الأميركية في دالاس، وتوصل الأطباء بحسب دراستهم إلى أن أفضل عمر للإقلاع عن التدخين، هو في الفترة مابين 40 إلى 45 سنة، موضحين أن مضار التدخين تحتاج إلى نحو 15 عاماً لكي يتخلص منها الجسم.

وأظهرت الدراسة أنه بعد مرور 5 سنوات على الإقلاع عن التدخين، ستتحسن الصحة بشكل ملحوظ، حيث ستنخفض معدلات الإصابة بنوبة قلبية و سكتة دماغية بنسبة 38%.

وأكدت العديد من الدراسات الطبية أن التدخين يعتبر السبب الأول لحوادث الوفاة المبكرة، وبحسب الإحصائيات فإنه يتوفى حوالي 6 ملايين شخص سنويا بسبب التدخين، ويموت اثنين من كل ثلاثة أشخاص ممن يتعاطون التبغ.

كما ووجد الأطباء المزيد من الآثار السيئة للتبغ و التي تتجاوز مضاره على الرئتين، فالتدخين يسرع من الشيخوخة كما و يغير هيكلة و تركيب جدران الاوعية الدموية لتصبح أكثر هشاشة.

و تحدثت ميريث دونكان المشاركة في البحث، على أن الذين يستهلكون علبة سجائر واحدة يوميا على مدار 20 عاما معرضون بنسبة 70% للإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.