هذه هي قصة جومانا مع ناطحات السحاب في دبي!

جاد محيدلي | 8 تشرين الثاني 2018 | 17:35

تشتهر مدينة دبي في الإمارات العربية المتحدة بأنها مدينة الأرقام القياسية، فهي تحطم هذه الأرقام في كل المجالات وأبرزها في مجال البناء، فناطحات السحاب أصبحت جزءاً لا يتجزأ من الصورة العامة التي تتكون في أذهاننا عند التحدث عند دبي. وبينما يزداد عدد هذه الأبراج، تلتقط مصورة كاميرتها وتجوب في شوارع دبي بحثاً عن اللقطة المناسبة، ولكن الصورة الجميلة ليست الهدف الوحيد الذي ترغب  اللبنانية من أصل فلسطيني جومانا جولي في تحقيقه، بل تسعى أيضاً إلى إبراز دور الأنثى ولمساتها الاستثنائية في ساحة التصوير الفوتوغرافي. وعلى ارتفاع مئات الأمتار، تجد في الصور جولي وهي تجلس على حافة إحدى ناطحات السحاب، موثقة بذلك مدينة دبي من زاوية قد لا يتمكن البعض من رؤيتها اليوم.

وبعيداً عن المباني الشاهقة، تحاول جولي إثبات وجودها في الصور لتكون بصمة حية لرسالتها، فهي فوتوغرافية أنثى تعدت حدود منطقة راحتها، وبرهنت أن النساء بات لهن دور في هذا المجال الإبداعي أيضاً. ولاحظت جولي في السابق أنها حينما كانت تخرج للتصوير، كانت تجد أن الذكور يشكلون الأغلبية في هذا المجال. وكان هذا من أحد الأسباب لإظهار العنصر النسائي في صورها منذ العام 2017. وتمكنت المصورة من الجمع بين رسالتها وهوايتها للتصوير الجوي. إذ لطالما جذب انتباهها التطور السريع في مدينة دبي. ونتيجة لذلك، تقوم جولي برحلتين جويتين سنوياً، وكانت قد لمست هذا التحضر من خلال رؤيتها للمباني الجديدة التي تظهر باستمرار في غضون فترة قصيرة. ونبع حب جولي للمباني من خلال جدها، وهو أحد أكثر الأشخاص الملهمين بالنسبة إليها، بعدما جاء إلى مدينة دبي في الستينيات من القرن الماضي وأنشأ شركته الخاصة للبناء. وأكملت جولي ما بدأه جدها نوعاً ما ولكن بطريقة مختلفة، أي تصوير ناطحات السحاب المختلفة للمدينة، مع دمج رسالتها وإضفاء لمستها الأنثوية.

ورغم وجود العديد من الأشخاص في مجال التصوير الفوتوغرافي، إلا أن جولي تعتقد أنه من المهم أن تكون فريداً من نوعك لإضافة لمستك الخاصة. وأشارت إلى أنه من الرائع رؤية مصورات فوتوغرافيات، وهي بدورها أرادت إبراز وجودهن اليوم في صورها. وقد تبدو الصورة سهلة المنال، ولكنها في الواقع تتطلب الكثير من الوقت، بدءاً من تحديد فكرة الصورة إلى مرحلة ما بعد الإنتاج، بالإضافة إلى الوقت الذي تحتاجه المصورة أيضاً لدى قيامها بتصوير جوي، كونها تحتاج مروحية هيلوكوبتر لتنقلها بين ناطحات السحاب المختلفة. ويُذكر، أن جولي درست مجال التصوير وتصميم الغرافيكس، وكانت قد ركزت على ناطحات سحاب دبي في العام 2015. واليوم، تنال صفتحها على إنستغرام شهرة كبيرة.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.