كان يعمل في الدعارة... فاز في الانتخابات الأميركية وشغل منصبه وهو ميت!

حسام محمد | 9 تشرين الثاني 2018 | 13:05

دنيس هوف أو ترامب بارامب كما كان يصف نفسه نسبة إلى مدينة بارامب في ولاية نيفادا، رجل عرف بعمله في مجال الدعارة، حتى إن وفاته كانت في أحد بيوته الذي يخصصها لذلك، نجح بالحصول على مقعد بمجلس الولاية وشغل المقعد وهو ميت.

وبحسب صحيفة "النيويورك بوست" فإن دنيس الجهوري فاز على خصمه الديموقراطي لوسيا رومانوف بحصوله على 68.3% من أصوات الناخبين، حيث كان توفي بعد ترشحه للانتخابات في 16 تشرين الأول الماضي.

وفضّل الناخبون أن يمنحوا أصواتهم لـدينيس، حيث إن اسمه لم يحذف من صناديق الاقتراع، واكتفي فقط خلال الحملة الانتخابية بنشر إعلان عن وفاته.

أما خصمه فقد أظهر روحاً رياضية، حيث علّق على النبأ بالقول: "أنا مصدوم، لم أكن أتوقع بتاتا مثل هذا الانقلاب، مشاعري مع أقاربه. كل ما يمكنني أن أقول إنه نجاح رائع". ووفقا لقوانين ولاية نيفاذا، سيبقى مقعد الراحل في المجلس التشريعي شاغراً في الوقت الحالي، وسيقرر مفوض الولاية من سيشغل مكانه.


وكان قد عثر على جثة المرشح البالغ من العمر 72 عاما في أحد بيوت الدعارة التي يمتلكها، ولم يعثر المحققون على أية آثار تدل على وجود شبهة جنائية في وفاته، في حين يعد نشاطه في الدعارة ضمن هذه الولاية نشاطاً مشروعاً. وبحسب وسائل إعلام أميركية كان دينيس قد اتهم بالاغتصاب من موظفتين سابقتين عملتا معه، الأمر الذي نفاه حينها بشدة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.