لماذا وقفت ميغان ماركل وحدها في ذكرى الحرب العالمية الأولى؟

سناء منصور | 14 تشرين الثاني 2018 | 13:00

تساءل الكثير ما إن كان وقوف ميغان ماركل وحدها خلال ذكرى الحرب العالمية الأولى هو أمر متعمّد من قبل العائلة لإهانتها أم أن وراءه غاية محددة! 

وقف كلٌ من الملكة إليزابيث الثانية وكيت ميدلتون وكاميلا دوقة كورنوول على شرفة واحدة، بينما وقفت ميغان على شرفة في الوسط لا تنتمي إلى الشرفة الملكية مع إلكه بودنبندر، زوجة الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير! 

هذا الأمر هو بروتوكول، إذ إنّ ترتيب الحضور في المناسبات الملكية البريطانية يأتي بالتسلسل الملكي، فكيت تعتبر أهم من ميغان لأنّ ويليام أكبر من هاري والشرفة الملكية صغيرة لا تتسع لأكثر من 4 أفراد، فكان لا بدّ من فصل ميغان عن العائلة.

وبهذا الشأن وبحسب "عربي بوست"،قال رئيس تحرير مجلة MajestyK "لا تزال ميغان في وضع جيد. كانت بالوسط، بدلاً من أن تكون في الصف الأمامي في يسار الشرفة أو يمينها».

أمّا الملابس، اعتمدت سيدات القصر اللون الأسود أو الألوان الداكنة وهذا لأنّ الحفل يقام لروح شهداء الحرب، وارتدن الزهرة الحمراء التي تعتبر دلالة على الحرب العالمية الأولى وأبطال الحرب القدماء! 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.