أغرب 8 تصاميم لطلاب في دبي هدفها تغيير العالم!

جاد محيدلي | 26 تشرين الثاني 2018 | 20:00

ما رأيكم بتصميم قلم يمكنه كشف الأمراض السرطانية أثناء العمليات الجراحية، أو ماذا عن آلة موسيقية صُممت لتعمل في حالات انعدام الجاذبية؟ رغم أن تصميم كهذا قد يبدو بلا هدف واضح كلياً، إلّا أن التصميمين خلفهما رغبة واحدة: تحسين حياة العالم. هذه التصاميم الجديدة والغريبة، ليست خيالية أبداً، إذ كان من الممكن العثور عليها في دبي، خلال معرض التخرج الدولي، الذي أقيم كجزء من أسبوع دبي للتصميم،  واستمر من 13 إلى 17 تشرين الثاني.

وقد نسق معرض التخرج الدولي هذا العام، مؤلفه ومصممه بريندان ماكغيتريك، ليستقبل 150 مشروعاً لطلاب من 100 جامعة حول العالم، مثل معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، وجامعة هارفارد، وكلية الفنون الملكية، ومن بلدان مختلفة مثل الأردن، وتشيلي، وباكستان. ويقول ماكغيتريك إن تصاميم طلاب المدارس، غالباً ما تكون في أنقى صورة للمفهوم وأكثرها قيمة، إذ أنها تكون "بعيدة عن الضغوط التجارية للحياة المهنية، حيث يقوم المصممون الجدد بتوجيه حرفهم وتصاميمهم لتحسين العالم، وفي هذه العملية، يوفر مفتاحاً لفهم بيئتنا بشكل أفضل باختلافاتها الهائلة ومشاكلها وفرصها". وسنقدم لكم أبرز هذه التصاميم الغريبة:

ابتكرت ميريام دي بروين من أكاديمية إيندهوفن للتصميم المرموقة مجموعة من منتجات التنظيف المجففة، والتي يمكن استخدامها عبر إضافة المياه لها، ما يقلل من انبعاثات الشحن.

قام طلاب من جامعة موناش في أستراليا، بتصميم بيئة متنامية للنباتات، تستخدم أذرعاً آلية وأليافاً مغناطيسية مشحونة لنقل حبوب اللقاح بين النباتات.

صمم الطالب حمزة أوزا، من الكلية الملكية للفنون، جهاز تحديد المواقع "ريبر" لمساعدة الحجاج على تتبع أفراد عائلاتهم، مستهدفاً صغار وكبار السن.

صمم طلاب في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، آلة موسيقية تعمل في انعدام الجاذبية، مستخدمين أجهزة الغيروسكوب والاستشعار لإنشاء نوتات موسيقية إلكترونية.

صممت يانيس فوغدانيس من معهد الهندسة المعمارية المتقدمة في كاتالونيا مجموعة من الأجهزة القابلة للارتداء، تحاكي الظروف البيئية السيئة مثل نقص الأكسجين بسبب التلوث حول العالم.

صمم طلاب من الكلية الملكية للفنون في إنجلترا، ملحقاً للجسم يمكن ارتداؤه ويتسبب بـ"رعشة روبوتية" عندما ينجذب إلى مرتديه شخصاً ما قريباً منه.

صممت آنا ميدو من كلية آرت سينتر للتصميم في كاليفورنيا، مرحاضاً محمولاً يحول نفاياته إلى مسحوق جاف، يمكن للنساء في مخيمات اللاجئين استخدامه داخل خيمهن لحماية أنفسهن.

طور فريق من جامعة تكساس في أوستن جهازاً محمولاً يكشف الأورام السرطانية أثناء العمليات الجراحية، بسرعة قصوى.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.