الجنس والأبراج: كيف يتصرف كل برج في السرير!

غوى أبي حيدر | 1 كانون الأول 2018 | 18:00

الكثير من العوامل تحدّد نجاح ومصير علاقاتنا العاطفية، ولكلٍ منّا ميزانه ونقاط يركّز عليها ويوليها أهمّية عالية في تحديد خياراته وتقييمه للعلاقات. ومن هذه العوامل، الأبراج.

من منّا لا يعرف شخصاً مولعاً ومؤمناً بالأبراج وتأثيرها على علاقاتنا العاطفية؟ ولكن، هل كنت تعلمين أن الأشخاص يتميّزون بعلاقاتهم وطباعهم في الحياة الجنسيّة بحسب أبراجهم؟

فوفقًا لدراسة قامت بها LoveHoney، فإن 21% من الأفراد يرغبون في معرفة برج شريكهم المحتمل قبل أن يقعوا في غرامه. هذا أمر منطقي عندما تفكرين في مقدار ما يمكنك معرفته حول عادات الشريك الجنسيّة الخاصة. إليكِ، بعض المعلومات التي وجدتها دراسة LoveHoney لكل برج:

الدلو

عاشق مثير وغير متوقع. ومن الأرجح أن يبقى أصحاب برج الدلو مخلصين لشركائهم.

الحوت

محب ولطيف وعاطفي. يعيش لإرضاء الشريك. فقد أفادت التقارير أن ثلاثة من أصل خمسة من برج الحوت يستمتعون بإبهار الشريك بمظهرهم الأنيق حتّى في غرفة النوم.

الحمل

واضح ويحب ممارسة الجنس بطريقة مباشرة وبدون ألاعيب أو أشياء جانبيّة. لا تتوقعي منهم أن يطيلوا للعناق أو المداعبة.

الثور

ممارسة الجنس السريعة قبل العمل ليست لهم. فصاحب برج الثور عاشق عاطفي ويرغب في قضاء وقته في استكشاف جسد الشريك. ووفقًا للاستطلاع، فإنه يشتري أيضًا ألعابًا جنسية أكثر من أي برج آخر.

الجوزاء

يحب المتعة والتسلية، فهو يرغب دائماً بالجنس الخفيف مع الضحك والمزيد من الضحك. الجنس بالنسبة له ليس بالضرورة أن يكون متعلقاً بالحب.

السرطان

يفضل أن يكون لديه علاقة عاطفية قوية قبل الانخراط في الجنس، فهو أكثر محبي الأحاسيس والعواطف من باقي الأبراج.

الأسد

يحبون أن يكونوا مركز الاهتمام. على الشريك أن يُغدق عليهم بكلمات التأكيد وكل الإطراء.

العذراء

عشاق دؤوبون ويهدفون إلى الكمال في غرفة النوم. لا خطوط حمر عندهم، فهم مستعدون لخوض أي تجربة ممكنة.

الميزان

عاشق بسيط وسهل التعامل معه ومبتكر. الجنس له هو تجسيد المشاركة والتواصل مع الشريك.

العقرب

انفعالي وعاطفي، وشغوف، وغامض بعض الشيء. يمكن أن يكون في بعض الأحيان متملّكاً وله شهية جنسية حادة وعالية.

القوس

يحبون الجنس السريع والعابر، لأنهم لا يحبذون الروتين ويملون بسهولة.

الجدي

يستمتعون بالعلاقة الكاملة ويفتخرون بأن يكونوا عشاقًا شاملين، ولكن على الرغم من كل التخطيط المسبق الذي قد يقومون به، إلا أنهم لا يرفضون خوض تجارب جديدة ومثيرة.

يبقى الحكم الأخير لكِ.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.