ما قصة جبل الأفاعي وما علاقته بسفينة نوح؟

جاد محيدلي | 1 كانون الأول 2018 | 14:00

كثيرة هي الأماكن حول العالم التي لا تزال تفاجئنا بتاريخها القديم وقصصها التي تخلط بين الواقع والخيال. وفي هذا الإطار يبرز جبل الأفاعي في أذربيجان الذي لطالما اعتبر مكاناً غامضاً، وألهم السكان على نسج مختلف الأساطير حوله، فما هو السبب وراء تسميته كذلك؟ وما علاقة هذا الجبل بسفينة نوح؟

يقع جبل الأفاعي، أو "إيلانداغ" باللغة الأذربيجانية، في منطقة جولفا. ويُعد من أحد أبرز رموز جمهورية ناخيتشيفان ذات الحكم الذاتي في أذربيجان.

ومن بين الأساطير التي نسجت حوله، أسطورة تتعلق باسمه. ووفقاً للأسطورة، تعود تسمية جبل الأفاعي إلى الأفاعي التي كانت موجودة فيه. ويُقال إنه كان للجبل القدرة على حماية الأشخاص الطيبين من الأشرار. وآنذاك، لم يكن عليهم سوى الاختباء بين صخور الجبل، وكانت الأفاعي تهاجم من يرغب في إلحاق الأذى بهم بلا رحمة! ولكن في الوقت ذاته يؤكد المحليون عدم وجود الثعابين على جبل الأفاعي على الإطلاق. ولعل الأسطورة التي تفتن سامعيها بشكلٍ أكبر هي الأسطورة التي تتعلق بشكل قمة جبل الأفاعي المميز، فبدلاً من قمةٍ حادة، يمكن رؤية قمة تتميز بكونها مقسومة إلى نصفين.

وتتعلق قمته المقسومة بسفينة نوح، حيث قيل إنه أثناء انحسار الطوفان، اصطدمت السفينة بالجبل، وقامت بتقسيم قمته إلى نصفين، قبل أن ترسو السفينة على جبل آخر أعلى ارتفاعاً على بعد 100 كيلومتر تقريباً. وأسفر ذلك عن شكل القمة الحالي. وبإمكان الراغبين في استكشاف جبل الأفاعي الحصول على منظر رائع له من "قلعة ألينجا" التاريخية من القرون الوسطى المتواجدة على جبل مجاور. وما عليهم سوى تسلق ألفي خطوة نحو الأعلى!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.