وسائل النقل المعلقة... مستقبل دبي سيفاجئنا!

جاد محيدلي | 7 كانون الأول 2018 | 17:00

ما زالت دبي تفاجئنا كل مرة بتطورها وتقدمها، فإلى جانب جذبها لملايين السياح، تعتبر المدينة الاكثر ذكاءً في العالم، ولطالما كانت مدينة دبي مركزاً لاختبار تقنيات النقل المستقبلية، فهي لا تعتمد بشكل أساسي على البنية التحتية للتنقل، بل هي في صدد إنشاء شبكة خاصة تصل بين أبراج المدينة الشاهقة. وفي هذا الإطار، تفقد الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، نموذجين من وحدات النقل المعلقة. وبحسب موقع هيئة الطرق والمواصلات في دبي، يستخدم نظام النقل المستقبلي كفاءة طاقة تقل بخمس مرات عن المركبات الكهربائية، بالإضافة إلى بُنية تحتية أقل بـ 10 مرات عن أنظمة النقل التقليدية.

وبعجلات فولاذية تتحرك على سكك معلقة، يتميز النموذج الأول من وحدات دبي المعلقة "Unibike" بكونه صغير الحجم وخفيف الوزن، كما أنه يجمع بين مزايا المركبة الكهربائية ذات الأداء العالي والمزايا الرياضية والترفيهية. وتراوح سعة كل وحدة نقل بين شخص واحد و 5 أشخاص، فضلاً عن وجود مساحة خاصة للتنقل الفردي. وفي سرعة قصوى تصل إلى 150 كيلومتراً في الساعة، تنقل هذه الوحدة نحو 20 ألف مسافر.

وبالنسبة إلى النموذج الثاني من وحدات دبي المعلقة "Unicar"، فهي مصممة لنقل الركاب لمسافة 200 كيلومتر. وتراوح سعتها بين راكبين و 6 ركاب. وبينما تصل سرعتها القصوى إلى 150 كيلومتراً في الساعة، تُقدر الطاقة الاستيعابية بنحو 150 ألف راكب في الساعة. ويُشار إلى أن الشيخ حمدان قد شاهد عرضاً عن جهود هيئة الطرق والمواصلات في تشغيل التاكسي الجوي، الذي بدأت تجربته في العام 2017. وأوضحت الهيئة أنه يتم العمل حالياً على تحديد المواصفات الفنية، وذلك بعد الانتهاء من تقييم الشركات المصنعة للتاكسي، بناء على معايير أهمها السلامة والراحة. فإلى أي مدى سيصل ذكاء وسائل النقل في دبي بالمستقبل؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.