فنانات حرمهن المرض من تحقيق حلم الأمومة

محمد أبوزهرة | 10 كانون الثاني 2019 | 09:00

برغم الشهرة الكبيرة التي تتمتع بها نجمات الفن في الوطن العربي، إضافة إلى جني ثروة كبيرة من التواجد الفني، إلا أن عدداً منهن لم يعرف طعم السعادة، بعدما فقدن حلم الأمومة لأسباب مرضية، لتشاء الأقدار أن يحرمن من الأطفال.

وكانت آخر النجمات اللاتي أعلنّ عدم القدرة على الإنجاب، الممثلة السورية ​شكران مرتجى، التي أكدت أنها ترضى بقضاء الله في حرمانها من الإنجاب لأسباب مرضية، قائلة: "أؤمن أن الله يعطي كل شيء ويأخذ كل شيء ولكل منا نصيبه".

وكانت الفنانة إليسا فاجأت الجميع قبل أيام قليلة، بإعلان عدم قدرتها على الإنجاب بسبب العلاج الهرموني الذي حصلت عليه خلال فترة إصابتها بمرض سرطان الثدي، مؤكدة أنها شعرت بحزن وأسف كبيرين فور سماعها الخبر إلا أنها تقبلت الأمر الواقع، وقررت التبني في حال زواجها بعد ذلك.

الفنانة المصرية الشهيرة يسرا، تعرّضت لمعاناة كبيرة لإنجاب طفل من زوجها خالد صالح سليم، إلا أن الحالة الصحية لها كانت سبباً في عدم إنجابها، رغم أنها حملت أكثر من مرة وفي كل مرة لم يكتمل الحمل.

كما خضعت الفنانة حورية فرغلي، لعملية استئصال الرحم بسبب مرض ورثته عن جدتها، بعد ما اكتشفت إصابتها بورم في الرحم وضرورة إزالته قبل بلوغها سن الـ40 عاماً خوفاً على صحتها، وهو ما قامت به لتخسر هذا الحلم بشكل نهائي.

الحال نفسه مع الفنانة الراحلة شادية التي كانت تتمنى أن تصبح أماً نظراً لحبها الشديد للأطفال، وعلى الرغم من أنها كانت على استعداد للابتعاد عن الفن فترة من أجل هذا الحلم، إلا أن ظروفها الصحية لم  تحقق لها هذا الأمل، فقد حملت في أثناء زواجها، إلا أنها تعرضت إلى الإجهاض.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.