غضب كبير في ريال مدريد وهذا هو السبب!

جورج حداد | 8 كانون الثاني 2019 | 18:00

صفعة جديدة تلقاها نادي ريال مدريد الاسباني، تمثلت باصابة نجم خط الوسط الالماني توني كروس والذي سوف يغيب عن الملاعب لفترة تقدر بـ3 أسابيع حسب ما ذكر العديد من التقارير الاعلامية. هذه الاصابة أثارت غضب القيمين على النادي حيث أصبح عدد الاصابات في الفريق 30 اصابة، تسبب بغياب اللاعبين لمدة 500 يوم قابلة للزيادة. حيث إن هناك 5 لاعبين في العيادة وهم: خافيير سانشيز، وماريانو دياز، وغاريث بيلن، وماركوس لورينتين، وماركو أسينسيو.

ونقلت صحيفة "آس" خبراً بان 22 إصابة من 30 كانت إصابات عضلية، الامر الذي وضع المعدّين البدنيين في دائرة الاتهام، خاصة أن ريال مدريد عرف أكثر من مدرب للياقة البدنية، وهما: أوسكار كارو مع المدرب المقال جوليان لوبيتيجي، وأنطونيو بينتوس الذي اشتغل مع زيدان وعاد مع سولاري. ويعتبر اللاعب "خيسوس فابيجو" الاكثر غياباً عن الملاعب بواقع 80 يوماً، ويأتي اللاعب الويلزي جاريث بيل في المركز الثاني لناحية الغياب حيث غاب لمدة 32 يوماً بسبب 4 اصابات عضلية. وتوزعت المدة المتبقية على باقي لاعبي الفريق الامر الذي أثار غضب ادارة النادي الملكي.


ولم يتمكن مدربو اللياقة في ريال مدريد من إيقاف نزيف الإصابات العضلية التي عانى منها أغلب لاعبي ريال مدريد، والذين عاد أغلبهم بعد العطلة منهكين بسبب المشاركة في مونديال روسيا 2018، حيث وصل منهم لاعبان إلى النهائي، وهما: المدافع رافائيل فاران، والكرواتي لوكا مودريتش.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.