اكتشاف نقوش فرعونية لرمسيس الثالث في السعودية يثير التساؤلات

محمد أبوزهرة | 21 كانون الثاني 2019 | 19:00

مفاجأة من العيار الثقيل، اكتشفتها بعثة أثرية في السعودية، بالعثور على نقش هيروغليفي على صخرة ثابتة تحمل توقيع الملك رمسيس الثالث أحد ملوك الفراعنة في واحة "تيماء" التاريخية، وهي أكبر المواقع الأثرية في المملكة.

وجاء النقش الفرعوني الذي تم اكتشافه عبارة عن خرطوش بتوقيع الملك رمسيس الثالث، وجرت العادة أنه لا يتم نقش مثل هذه النقوش إلا بحضور الفرعون نفسه، وهو ما يعني أن رمسيس الثالث ظهر بنفسه في هذه المنطقة.

علماء الآثار أعلنوا أن هناك طريقاً تجارياً مباشرًا يربط وادي النيل بتيماء، كانت تسلكـه القوافل التجارية المصرية، ورسم أحد أفراد القافلة نقش الملك كدلالة على وجوده في المنطقة أو تسجيل رحلته، أو أنه كان طريقاً لقوات عسكرية كانت تتجه للمنطقة لتأديب بعض العصابات التي كانت تغير على مصر من بلاد الشام.

وأعلنت قناة العربية في تقرير لها عن الاكتشاف الأثري الجديد، أن هدف الفراعنة من الاستيلاء على تلك البلاد هو صد ومنع الغزوات والغارات التي كانت تشنها قوى كبيرة وقتها وعصابات على مصر، وغلق كل الطرق التي كان يمكن أن تتسلل منها للبلاد، مؤكدين أن ظهور النقش في تيماء يؤكد أن الواحة كانت تقع ضمن طريق تجاري للفراعنة في عهد رمسيس الثالث.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.