معجزة السير على الحبال تلقى حتفها بطريقة مأسوية!

حسام محمد | 23 كانون الثاني 2019 | 13:00

ودعت ولي جيون المغامرة الصينية المشهورة على مواقع التواصل الاجتماعي، والمعروفة بإبداعها في السير على الحبال حياتها بطريقة مأسوية جداً. وكانت الفتاة التي عرفت بسيرها على الحبال وهي مرتدية البكيني، تحاول السير على حبل فوق أحد الوديان، عندما سقطت فجأة من على ارتفاع نحو 20 متراً.

وأطلقت جيون (36 عاماً) نداء استغاثة عبر هاتفها اللاسلكي من أسفل واد في محمية يوشان الوطنية بتايوان، داعية رجال الإنقاذ لنجدتها، موضحة أنها لا تستطdع التحرك.

وبسبب الطقس السيئ لم تستطع المروحيات الطيران بشكل يسمح لها بالوصول إلى نقطة الحادث، ما دفع فريق الإنقاذ إلى محاولة الوصول إلى جيون سيراً على الأقدام.

وبحسب وسائل إعلام محلية، فإن فتاة البكيني بقيت في الجزء السفلي من الوادي لأكثر من 40 ساعة وتوفيت نتيجة انخفاض حرارة جسمها بسبب الطقس البارد هناك.

ويشار إلى أن وكالة المعلومات المركزية لتايوان، أكدت أن جيون خالفت التصريح الممنوح لها وتسلقت جبال أكثر ارتفاعاً من المسموح.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.