الرسالة الأخيرة للاعب سالا قبل تحطّم طائرته!

جورج حداد | 23 كانون الثاني 2019 | 17:00

 ضجّت الصحف الرياضية العالمية يوم أمس بخبر اختفاء طائرة لاعب كرة القدم الارجنتيني ايماليانو سالا، الذي كان استقلها متجهاً من مدينة نانت الفرنسية متوجهاً إلى مدينة كارديف البريطانية. وكان اللاعب سالا انتقل الى الفريق البريطاني قادماً من صفوف النادي الفرنسي منذ أيام، وقرر العودة الى نانت لتوديع زملائه في الفريق، لكن على ما يبدو، قد يكون هذا الوداع هو الأخير، لأن الطائرة لا تزال مفقودة، فيما عمليات البحث لا تزال جارية للعثور على آثار الطائرة.

وقد سربت بعض وسائل الاعلام الفرنسية، مضمون عدة رسائل صوتية أرسلها سالا قبل رحيله عبر تطبيق واتس اب تضمنت: "يا أخي، أنا ميت (متعب)، كنت هنا في نانت أفعل أشياء كثيرة وكثيرة من دون توقف. أنا هنا على متن طائرة تبدو وكأنها على وشك أن تتحطم وذاهب إلى كارديف، جنون! غدًا أبدأ التدرّب مع فريقي الجديد، لنرَ ما سيحدث".

أما الرسالة الأخيرة فكان محتواها: "إذًا، كيف حالكم أيها الفتية والفتيات؟ أكل شيء بخير ؟ … إن لم تسمعوا مني أي جديد خلال ساعة ونصف فلا أعلم ما إذا كانوا سيرسلون أحدًا للبحث عني، لأنهم لن يجدوني. لكنك تعلم … يا أبي، كم أشعر بالخوف". بدورها رجحت صديقة اللاعب أن يكون سالا قد اختطف من قبل عصابات مافيا كرة القدم، واستبعدت أن تكون الطائرة قد تحطمت.




إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.