ورق التواليت يدمرنا تدريجياً ودعوة لمقاطعته في ألمانيا!

حسام محمد | 29 كانون الثاني 2019 | 12:00

تشير دراسات قام بها معهد للأبحاث في ألمانيا إلى أنّ الألمان يستهلكون كماً هائلاً من ورق التواليت، حيث تستهلك العائلة الألمانية الواحد ما معدله 93 لفافة في العام، بينما أنفقت ألمانية مبلغ 2.5 مليار يورو على محارم التواليت في عام 2018.

ولا تقتصر القضية على الألمان إذ هو الحال نفسه في معظم بلدان العالم، مهما حاول المستهلكون أن يقتصدوا في استعمال هذا النوع من المحارم، بينما لا يعرف أحدهم أن تصنيع محارم التواليت أحد أدوات تدمير البيئة بشكل تدريجي.

وبحسب تقرير نشرته صحفية ألمانية تدعى لارا تايد فإن زيادة الطلب الزائد على المحارم الناعمة البيضاء والتي بعضها معطر وبعضها الآخر زيّن برسومات مضحكة، لم يعد يسمح لأن تكون فكرة إعادة التدوير كافية لاستيعاب الأسواق، عدا عنّ أنّ إعادة التدوير لن تنتج المحارم بالمواصفات المطلوبة بشكل دقيق.

هذا الأمر دفع المنتجون إلى الاعتماد على موارد طبيعية منها أوراق الأشجار وأخشابها، حيث أصبحت عملية إنتاجها معقدة تتطلب كميات كبيرة من الطاقة والموارد عبر 10 مراحل من التصنيع، الأمر الذي يؤدي للتتدهور البيئي تدريجياً.

ودعت الصحفية الألمانية إلى مقاطعة محارم التواليت بشكل كامل، مطالبة الألمان بإيجاد سبل بديلة لتنظيف أنفسهم، مشيرة إلى البلدان الفقيرة التي يحل فيها سكانها المشكلة باستخدام أوعية مائية بجوار المرحاض تمكنهم من التنظيف.

كما أشارت إلى أهمية استعمال المياه بدلاً عن المحارم، لكون المياه نظيفة وطبيعية، بينما المحارم تحتوي على مواد كميائية قد تتسبب بأمراض عدة منها الحاسية على الحد الأدنى.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.