دراسة جديدة تثبت أنّ الجنس أفضل من اليوغا!

غوى أبي حيدر | 3 شباط 2019 | 18:00

اليوغا تملي عليك الجلوس بحالة هدوء وسلام، والجنس يشمل كل شيء إلّا الهدوء والسلام! ارتبط اسم الجنس واليوغا بالحالة النفسية للإنسان على مرّ الزمن، فلكل نشاط فوائده الخاصة مباشرةً على طاقة الإنسان.

إذا أردنا أن نفكّر بالموضوع جيداً، علينا أن نعترف أنّ اليوغا كالجنس تماماً، ليست دائماً متاحة لأي شخص... فهي للأشخاص الذين يملكون الوقت والطاقة أو المال، والجنس هو للأشخاص الذين يملكون شريكاً نظراً لأنّ مجتمعنا العربي لا يوفّره بشكل ملائم لأيٍّ كان، وكذلك الأشخاص الذين يملكون المال.

على كل حال، جميعنا يعلم أنّ الجنس يريح النفسيّة ويقلّل من التوتر... ولهذا قرر العلماء ذوو المعاطف البيضاء في جامعة كولومبيا البريطانية، أن يدرسوا الرابط بين الجنس واليوغا!

أولاً، اتّضح أنّ اليوغا تخفّض هورمون الكورتيزول، وعندما ينخفض هذا الهورمون، ترتفع الرغبة بممارسة الجنس جسديّاً ونفسيّاً! أي أنّ الاثنين يكملان بعضهما البعض!

لكن بالنسبة للعلماء، يمكن استبدال اليوغا بالجنس إن مورس بشكل طبيعي وليس لغايات غير صحية، ويتمّ ذلك من خلال التركيز على سعادتنا وسعادة الشريك، وأن نركّز على الجنس كعملية عميقة وحقيقية وليس للذّة فقط، ويمكن استبدال اليوغا بالجنس عندما يكون مع شريك جيّد، وإن كان بانتظام.

يُذكر أنّ قديماً كانت النشوة الجنسية تُستخدم لعلاج المضّطربين نفسياً!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.