هندي يتزوّج أخته بغية العيش في أوستراليا!

حسام محمد | 3 شباط 2019 | 14:00

تعتبر الهجرة أحد أكثر أحلام شباب البلدان النامية أهمية وانتشاراً، وذلك طموحاً في حياة أفضل، عبر التعامل مع مجتمعات تمتلك الكثير من الضوابط القانونية والأخلاقية، إضافة إلى الإمكانيات الاجتماعية والاقتصادية.

ويبحث شباب العالم الطامحون إلى الهجرة عن أي فرصة بإمكانها أن تأخذ بيدهم إلى دول متقدمة يجدون فيها فرصة لتحقيق أحلامهم، ولكن أن تكون الفرصة هي أن يتزوج أحدهم بأخته، فهي ربما قصة لم تحصل من قبل.

وبحسب وسائل إعلام إلكترونية عالمية عديدة، فإنّ شاباً هنديًّ قام بتزوير الوثائق الثبوتية لأخته وغيّر اسمها، ليتمكّن من الزواج منها، والاستفادة من كونها مواطنة أوسترالية.

وتقدم الشاب بطلب للحصول على شهادة زواج من معبد سيخي في ولاية بنجاب الهندية عام 2012، بعد أن تمكّن من تزوير أوراق أخته الثبوتية بما يسمح لاعتبارها امرأة أخرى، حيث ذهب معها للإقامة في أوستراليا.

وبحسب وسائل الإعلام، فإن الحادثة كُشفت عندما اشتكت قريبتهما (ابنة عمهما) للشرطة الهندية، مدّعية أن الشقيقين استخدما اسمها في تزوير وثائق الأخت التي انتحلت شخصيتها.

وعلى الرغم من التشديدات التي تقوم بها أوستراليا على طلبات الإقامة الدائمة الناتجة عن عقود الزواج، إلّا أنها فعلياً لا تستطيع التأكد من صحة جوازات السفر الصادرة عن الدول الأخرى، والتي قد تصدر بناء على وثائق مزوّرة، الأمر الذي ربما أدّى إلى نجاح محاولة الرجل وأخته.

يشار إلى أن المحقّقين في الهند كشفوا عن وجود حالات مماثلة لتزوير عقود الزواج بين الأقارب، إلا أنها المرة الأولى التي يكون طرفاها شاباً وأخته.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.