صورة إيفانكا ترامب مع مكنسة الكهرباء تثير الجدل والبلبلة!

جاد محيدلي | 7 شباط 2019 | 17:08
لا شك أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب شخصية مثيرة للجدل، إن كان بمواقفه أو حتى بتصرفاته، لكن ترامب ليس وحده من يشغل بال الأميركيين والعالم، بل عائلته أيضاً. والى جانب زوجته ميلانيا، تعتبر إبنته إيفانكا ترامب من أكثر الشخصيات تأثيراً منذ تولي والدها سدة الرئاسة. ومؤخراً احتل اسمها مواقع التواصل الاجتماعي بسبب انتشار صورة لعمل فني اعتبره البعض مفاجئاً وصادماً، واختلفت وجهات النظر حول رسالته. وفي التفاصيل، ظهرت سيدة تُشبه إيفانكا بشكل كبير، وهي تنظف فتات الخبز بمكنسة كهربائية، وأصبحت الأكثر تداولاً في مواقع التواصل وخاصة في تويتر.

وفي الصورة، ارتدت شبيهة إيفانكا أزياء من العلامة التجارية الخاصة بابنة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب. كما دُعي الزوار إلى رمي فتات الخبز على السجادة لملء لفراغ. وبعد أن انقسمت آراء الناشطين والرواد حول رسالة هذا العمل الفني وإمكانية إهانته للمرأة، خرجت إيفانكا عن صمتها، وفي تغريدة كانت قد أُرفقت بالرابط الذي يتحدث عن العرض، علّقت قائلة: "يمكن أن تختار النساء خذل بعضهن بعضاً أو أن يساعدن بعضهن بعضاً. أما أنا، فأختار الثانية". ولاقت هذه التغريدة عشرات الآلاف من التعليقات والإعجابات وردود الأفعال.

أما شقيقها ترامب جونيور فغرّد قائلاً: "إنه محزن، ولكن من غير المفاجئ أن أرى من يعترفن أنهن دعاة لحقوق المرأة يقمن في الواقع بشن هجوم عنصري ضد إيفانكا ترامب. ففي عالمهن المجنون، لا بأس في التحيز الجنسي إذا كان سيؤذي خصومنا السياسيين".

يشار الى أن معرض الفنانة روبيل، الذي يقيمه متحف "Cultural DC"، قد افتتح في الأول من شباط.

ردود الأفعال تنوعت بين مؤيد لهذا الفن الذي يستخدم الإيحاءات غير المباشرة للتعبير عن الآراء السياسية، في حين أن آخرين اعتبروا ربط ايفانكا ترامب بمكنسة الكهرباء لإهانتها هو إهانة لكل النساء حول العالم.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.