ما هي أسرار نجمة داود السداسية؟!

حسام محمد | 12 شباط 2019 | 12:00

كثيرة هي القصص المتداولة عبر التاريخ عن أسرار نجمة داود، التي لا نعرف عنها سوى القليل، حيث تقتصر معلومات البعض على أنّ نجمة داود هي تلك النجمة السداسية التي وضعها الكيان الإسرائيلي وسط علمه بين خطين عريضين لونهما أزرق يقول البعض إنّهما يرمزان إلى نهري الفرات والنيل، وذلك لإيمان اليهود بأنّ الله وهبهم ما بين هذين النهرين من أراضٍ، وما علاقة النجمة السداسية بالنبي داود عليه السلام، وما هو تاريخ تلك النجمة وما معانيها؟!

تاريخ نجمة داود!

على الرغم من إرجاع اليهود نجمتهم السداسية إلى النبي داود عليه السلام، إلّا أنّ بعض المؤرخين يرجعونها إلى عصور قديمة كانت ما قبل عصر النبي داود، إذ تشير مؤلفاتهم إلى أنّ النجمة السداسية كانت تستعمل للدلالة على العلوم الخفية التي لها علاقة بالسحر.

ولم يقتصر استخدام هذه النجمة على اليهود فقط، إذ تؤكد بعض الدراسات أنّ النجمة هذه كانت موجودة ضمن الأشكال الهندسية التي استخدمها الهندوس، وهم الذين أطلقوا عليه اسم "ماندالا" ليستخدموها في التعبير عن الكون.

من جهة أخرى فقد استخدمت النجمة السداسية ذاتها بلونها الأزرق في علم لإمارة إسلامية نشأت عام 1250م جنوب الأناضول عرفت في التاريخ باسم إمارة قرمان، كما أنّها تستخدم في الزخرفة الإسلامية.

علاقة النجمة بالنبي داود!

لهذه النجمة عدة أسماء، إذ تسمى بالعبرية مجنّ داود وتلفظ أحياناً موجن داود، في حين أنّ كلمة مجنّ كلمة عربية بمعنى الدرع أو الترس،  كما تعرف بخاتم سليمان أيضاً، وتقول بعض الروايات إنّ النبي داود استخدم هذه النجمة الدالة على القوة في معركة انتصر فيها لبني إسرائيل وقتل فيها قائد حملة أعدائهم الذي يدعى جالوت، وقد ذكرت هذه المعركة في القرآن الكريم إذ قال الله تعالى: {فهزموهم بإذن الله وقتل داود جالوت}.

من جانب آخر تقول بعض الروايات إن الدرع الذي استعمله داود في المعارك في شبابه كان درعا قديما وقام بلفه بشرائط من الجلد على هيئة النجمة السداسية، في حين لا توجد أدلة كافية على استخدام النبي داود لهذه النجمة.

إعلانها شعاراً لدولة الكيان الصهيوني

بالتأكيد جميعنا يعرف المؤتمر التأسيسي الأول لدولة الكيان الصهيوني عام 1879 في مدينة بال السويسرية، حيث اختار تيودور هرتسل أن تكون النجمة رمزاً لدولة الكيان ومستقبلها، ليعلن في 28 تشرين الأول عن اعتماد النجمة السداسية شعاراً لدولة الكيان.

أهمية النجمة بالنسبة لليهود!

- للرقم 6 أهمية في اليهودية لكونه يشير إلى الأيام الستة لخلق الكون والأيام الستة التي يسمح بها للعمل والتقاسيم الستة للتعاليم الشفهية في اليهودية.

- النجمة السداسية تمثل الحرف الأول والأخير من اسم داود بالعبرية דָּוִד حيث يكتب حرف الدال بالعبرية بصورة مشابهة لمثلث منقوص الضلع.

- من خلال مراقبة الشمس والقمر والنجوم والمذنّبات كجزء من التنجيم، يعتقد إن النجمة السداسية تمثل ميلاد النبي داود أو زمان اعتلائه العرش.

- إشارة إلى يهوه الذي يعتبر من أقدم أسماء الخالق الأعظم في اليهودية والذي يكتب بالعبرية הוה ويمكن تشكيل نجمة سداسية من الحرف الأول والأخير أيضاً.

مرجعيات!

- تم العثور على أقدم نسخة من الكتاب المقدس اليهودي في سانت بطرسبرغ، ويرجع تاريخ هذا الكتاب إلى عام 1010م وغلاف هذا الكتاب مزين بنجمة داود.

- تم العثور على مخطوطة قديمة للكتاب المقدس اليهودي المعروف باسم التناخ في طليطلة ترجع إلى عام 1307م وقد تم تزيين هذه المخطوطة بالنجمة السداسية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.