حريق في كندا يلتهم 7 أطفال سوريين من عائلة واحدة!

حسام محمد | 20 شباط 2019 | 17:00

حادثة تؤكّد على حقيقة أنّه لا مفرّ من القدر ـ إذ تعيد هذه الحادثة ذكرى المصيبة التي وقعت مؤخراً في العاصمة دمشق، والتي أسفرت عن وفاة 7 أطفال من عائلة واحدة بسبب حريق ـ حيث التهم حريق آخر 7 أطفال سوريين من عائلة واحدة إنما في كندا هذه المرّة.

وبحسب صحيفة نيويورك تايمز الأميركية، فإن 7 أطفال من عائلة واحدة لقوا حتفهم في حريق نشب في منزلهم في مدينة هاليفاكس بمقاطعة نوفا سكوتيا في كندا.

وأوضحت الشرطة الكندية أن الحريق اندلع قبل الساعة الواحدة صباح الثلاثاء، حيث تسبّب فى إصابات خطرة لوالدي الأطفال اللذين تمّ نقلهما إلى المشفى، في حين توفي الأطفال جميعهم.

من جهته، أوضح عبد الله يسري، وهو إمام مسجد في المنطقة، أن العائلة لجأت إلى كندا عام 2017 قائلاً: "إنهم من الرقة، وهي واحدة من أسوأ المناطق المتضررة في سوريا. فرّوا من هناك ليحترقوا هنا، إنه أمر لا يصدق".

وكشف عن أن عبدالله أصغر الأطفال كان عمره أربعة أشهر، بينما كان أكبرهم أحمد البالغ من العمر 15 عاماً، أما الآخرون فكانوا، رنا 3 أعوام، هلا 4 أعوام، غلا 8 أعوام ، محمد ، 10 أعوام ، ورولا 12 عاماً.

وأضاف أنّه قام بالتواصل مع أقارب العائلة المتواجدين حول العالم، في حين أن بعضهم ما زال في سوريا، قائلاً: "اتصلت بالعائلة في الوطن ولا يمكنهم تصديق الخبر. الجميع مصدوم. سبعة أطفال في الوقت نفسه، إنه صعب للغاية".

وكتب رئيس الوزراء، جاستن ترودو، على تويتر: "قلبي مع الناجين من هذا الحريق الرهيب وأقاربهم، الذين منيوا بهذه الخسارة الفظيعة"، مضيفاً: "تختفي الكلمات عندما تنتهي حياة أطفال في هذا العمر، خاصة في ظروف كهذه".



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.