هل تكرهون الرياضيات؟ إذاً أنتم مصابون بصدمة!

جاد محيدلي | 1 آذار 2019 | 20:00

في المدرسة أو الثانوية أو الجامعة، كثيرون منا يكرهون الرياضيات بشكل كبير، لا بل يشعرون بالهلع والخوف عند تعلمهم هذه المادة، ويحكمون على أنفسهم مسبقاً بأنهم سوف يرسبون. فما هي هذه الحالة؟ في الواقع، تشير دراسة أجراها علماء في جامعة كاليفورنيا الأميركية، إلى أن الكثيرين يعانون ما يسمى "Math Trauma"، وهي نوع من أنواع الانغلاق الذهني في ما يتعلق بالمسائل الرياضية، ما يعني بأن الشخص ليس سيئاً في الحساب بل مصاب بصدمة! صدمة الرياضيات هذه تترجم كخوف أو قلق من الوقوع في الخطأ، وهذا الخوف يشكل عائقاً أمام تحقيق الأشخاص لأهدافهم، وهذا يشمل الأهداف التعليمية والمهنية.

وبحسب الدراسة التي نشرها موقع IFLScience، هناك أسباب ومصادر عديدة للصدمة، وإجمالاً قد يكون للوسط المحيط تأثير مباشر على تفاقم أو حدوث هذه الحالة، وهذا يشمل الأفكار القديمة وغير الدقيقة، كأن يقال بأن الإنسان الذكي هو من يعرف الرياضيات جيداً، أو مثلاً الذكي في الرياضيات هو من يستطيع القيام بعمليات حسابية بشكل سريع. كان ذلك يمكن أن يكون صحيحاً في العصر الذي كان يعمل به الإنسان يدوياً بدل الكمبيوتر، لكن الآن تشير الأبحاث إلى أن ربط السرعة والدقة مع الحساب يضعف من قدرات المتعلمين الذهنية. وهناك عدد من الأشخاص يعاني من الخوف بسبب السرعة الحسابية ما يؤدي إلى انغلاق كليّ للذاكرة العاملة، وتصبح عملية تذكّر القوانين الرياضية البسيطة أمراً شبه مستحيل. أما عن الذين ينجحون في هذه الاختبارات ويظنون أنهم جيدون جداً في التعامل مع المسائل الرياضية، هم في الواقع معرضون لأن يطوروا "معرفة رياضية هشة". وهم يميلون للابتعاد عن التحديات لكونهم يخشون الاعتراف أنهم قد لا يكونون بنفس السرعة في الحل في اختبار آخر.

وتوضح الأبحاث أن القدرة على استرجاع الحقائق بسهولة تبدأ بالفهم المنطقي للحقائق الرياضية، أي أن الخطوة الأولى لخلق ذاكرة رياضية هو فهم كيف تعمل هذه الرياضيات في الأصل. وتخطي مرحلة الفهم المنطقي لأي أمر يؤدي لحدوث ما يسمى بـ"المعرفة الهشّة"، وعليه سوف تحصل صعوبات التذكر في الأوقات الحرجة، لكن عند القيام بفهم الأنماط الرياضية الأساسية وإنشاء روابط في دماغك بين المعلومات ستبدأ المعلومات بالتدفق بسلاسة وسهولة! وبحسب الدراسة، من غير المفيد أن يتعلم الطفل فقط محتوى الكتاب، ما عليك فعله هو أن تفكر وطفلك خارج الصندوق ومحاولة توظيف الرياضيات في أمور أخرى غير الاختبارات المدرسية. أي يمكن منذ الصغر اللعب بالأرقام والألعاب الرياضية مثل السودوكو، وذلك لخلق حاجة عند الطفل لتشغيل دماغه رياضياً. أما إن كنت أحد الذين يعانون من صدمة الرياضيات، فلا تقلق، أنت لست وحدك على الإطلاق، وكخطوة أولى، يجب التغلب على فكرة بأنك لا تحب الرياضيات ولا تفهم المادة ولا تستطيع النجاح بها، ثم عليك أن تفهم أسس الرياضيات وكيفية العمل دون حفظ فقط، ومن ثم ستجد بأنك تتغلب على هذه الصدمة!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.