إعلامية عربيّة تهاجم خالد يوسف... لقد لطّخت الفنّ!

جورج حداد | 1 آذار 2019 | 17:28

لا تزال قضية الفضائح الجنسية التي طالت المخرج المصري خالد يوسف تلقى أصداء داخل المجتمع المصري والعربي، حيث دان العديد من الوجوه الإعلامية ما فعله يوسف. إلّا أن الإدانة الأشدّ أتت من الإعلامية الكويتية، مي العيدان، التي وصفت البرلماني المصري بالفضيحة الأخلاقية. كلام العيدان أتى خلال برنامجها "كشف حساب" الذي انتقدت من خلاله كل من يقوم بنشر هذه الفيديوات قائلة: "كلما أفتح اليوتيوب أجد فضيحة خالد يوسف مع فلانة، حسّستوني إن خالد هو الراجل الوحيد في مصر، والكل عنده أخلاق". وأضافت: "خالد يوسف مرفوع عنه القلم منذ زمن، وأي حديث عنه مضيعة للوقت"، مضيفة: "للأسف أنه محسوب على الفنّ". والهجوم الأكبر أتى عندما قالت إن خالد يوسف "لطّخ سمعة الفن"

وأضافت: "الفتيات المتورطات في فيديوات خالد يوسف، غُرر بهن، لأنه قال: أنا هعملك فيلم، وأنا طلّعت غادة عبدالرازق وسمية الخشّاب، ولكن في النهاية هو رجل معه أكثر من جوارٍ، يتم استبدالهن بين حين وآخر". وطلبت من الجمهور عدم رحمة خالد يوسف بل رحمة الفتيات، على حدّ قولها.

الجدير بالذكر أن قضية خالد يوسف الإباحية ظهرت في مصر خلال الشهر المنصرم بعد أن انتشرت فيديوات للفنانتين منى فاروق وشيما الحاج، والراقصة كاميليا، وسيدة الأعمال المصرية منى الغضبان، وظهر منذ أيام فيديو للإعلامية رنا هويدي.



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.