للمرة الأولى تحدٍ مفيد للبشرية في مواقع التواصل!

جاد محيدلي | 12 آذار 2019 | 15:29

انتشرت تحديات عدة في مواقع التواصل الاجتماعي في السنوات الأخيرة، مثل تحدي دلو الثلج أو رقصة كيكي، ورغم انشغال العالم كله بهذه التحديات، الا أنها وبشكل عام تعتبر نوعاً ما مضيعة للوقت وهدفها هو ترفيهي فقط. لكن هناك تحدياً جديداً أطلق في الفترة الأخيرة ويمكن اعتباره أول تحدٍ مفيد للبشرية ونحن بحاجة له بكل ما للكلمة من معنى. يتم توليد 1.3 مليار طن من النفايات المنزلية سنوياً، وينتهي فقط ما بين 258 إلى 368 مليون طن منها في المطامر، بينما ينتهي مليون طن من النفايات في المحيط، 80% منها تأتي من النفايات التي تنتشر على البر. وبالتأكيد اعتمدت دول عدة حلولاً صديقة للبيئة نوعاً ما، لكن رغم ذلك لا يمكننا إنكار بأن الأزمة عالمية وخطيرة وتهدد صحتنا وتؤثر على حياتنا بشكل مباشر.

وفي هذا الإطار، انتشر هاشتاغ حسنًا trashtag# الذي يحض الناشطين والرواد على التخلص من مشكلة القمامة في محيطهم والتي تنتشر بالأماكن العامة، وتنوعت النشاطات بين تنظيف الشواطئ والغابات وتجميع النفايات أو حتى فرزها. وسرعان ما تحول هذا الهاشتاغ الى حملة عالمية توعوية تهدف الى حماية البيئة حول العالم وزيادة الوعي حول مخاطر النفايات المحيطة بنا. ونشر الناشطون حول العالم في مختلف مواقع التواصل صوراً تظهرهم وهم يجمعون القمامة وينظفون مدنهم وقراهم.

هذه الحملة المهمة والهادفة أثرت على العديد من شعوب الدول لكن آثارها بقيت خجولة في العالم العربي بشكل عام، ولبنان بشكل خاص، على الرغم من أنه يعاني ويرزح تحت وطأة النفايات. ولذلك سنقدم في التالي أبرز الصور التي انتشرت ضمن إطار الحملة علّها تشجع الشبان والشابات على ترك المواضيع والمشاكل غير المفيدة في تويتر وفيسبوك والانضمام الى حملة trashtag.
























إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.