شمس اصطناعية بحرارة تعادل 7 أضعاف الحقيقية قريباً!

حسام محمد | 13 آذار 2019 | 12:00


في الواقع، قد نعجز عن إحصاء إنجازات الصين في الأعوام الأخيرة، سواء على صعيد التطور الاقتصادي، أو العملي، أو التكنولوجي، وصولاً إلى ما تحققه في الفضاء.

ونقلت وكالة سبوتنيك عن أحد المواقع الإلكترونية الروسية، خبراً مفاده أن مشروع الصين في إنتاج شمس بديلة أوشك على الانتهاء، وهو المشروع الذي بدأ في عام 2006، بتكلفة عالية جداً، تصل إلى 15 ألف دولار أميركي يومياً.

وأوضحت الوكالة أن المشروع يعتمد على آلية شبيهة بالآلية التي تولّد بها الشمس حرارتها، حيث يولّد النجم الأهم في حياة البشرية حرارته وطاقته عبر الاندماج النووي.

وقام باحثون صينيون منذ العام 2006 بإنشاء غرفة خاصة سميت بمفاعل توكاماك، بدأوا بتسخين البلازما فيها عبر تفاعلات نووية وصولاً إلى درجات حرارة عالية جداً، حيث تمكّن الباحثون من الوصول إلى 100 مليون درجة مئوية، وفقاً لموقع توب كور الروسي.

وبحسب الموقع، فإن ممثل المؤسسة النووية الوطنية الصينية دوان سيورة، كشف عن أن الجهاز سيكون قادرًا هذا العام على الوصول إلى المؤشرات المخطط لها، ما يعني أن المشروع اقترب من النهاية بشكل ناجح.

وستصل حرارة البلازما داخل مفاعل توكاماك بحسب سيورة إلى درجات عالية جداً تعادل 7 أضعاف حرارة نواة الشمس، في حين يبشّر نجاح هذا المشروع بحصول العالم على مصدر جديد للطاقة يمكن أن يدعم كوكب الأرض بكامله، خاصة أنّ دراسات عدة كانت قد أكدت على أنّ نجم الشمس في طريقه إلى النهاية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.