قصة اللاعب زامرانو الذي حمل القميص رقم 1+8 الأغرب في التاريخ

علي حمدان | 6 نيسان 2019 | 12:00

يعتبر اللاعب الدولي التشيلي السابق ايفان زامورانو واحداً من بين أفضل اللاعبين في تاريخ القارة اللاتينية. ويعتبره الكثيرون اللاعب الأفضل في تاريخ بلده، متفوقاً على لاعبين أمثال اليكسيس سانشيز، سالاس، وارتورو فيدال.

وتعد فترة لعب زامورانو في انتر ميلان الإيطالي الأفضل على الإطلاق ومنحته تلك الفترة شهرة كبيرة بسبب مهاراته الرائعة، حيث كان يتميز بسرعة التحركات خلف المدافعين، وقدرته الكبيرة على إنهاء الهجمات أمام المرمى وترجمتها الى أهداف "الفينيش"، فالغلط أمام زامورانو ممنوع. لكن كل هذه الصفات الرائعة لم تمنحه الشهرة التي منحه ايّاها رقم قميصه الذي يمكننا تصنيفه بأنه الرقم الأغرب على الاطلاق والذي حمل رقم 1+8.

السبب بذلك هو عشق زامورانو للرقم 9 والذي كان يرتديه خلال بداية فترة لعبه مع انترلكن عندما انتقل أسطورة إيطاليا روبرتو باجيو إلى نادي إنتر قادمًا من بولونيا، اختار الرقم 10 الذي كان يرتديه في وقتها البرازيلي رونالدو، في حين كان التشيلس يرتدي الرقم 9، فترك رونالدو الرقم 10 لصالح باجيو، ليترك زامورانو الرقم 9 لصالح رونالدو، ولكن عشقه لهذا الرقم جعله يرتدي قميصاً يحمل الرقم 1+8 أي رقم 9، ليكون هذا هو الرقم الأغرب الذي يرتديه لاعب في تاريخ اللعبة.

وقال زامورانو أنه استغنى عن هذا الرقم، لأن رونالدو كان لاعباً حديث الوفود إلى إيطاليا، وكان صغير السن وبحاجة إلى الدعم، فتنازل عن الرقم 9 له.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.