ممرضة تعترف بإبدال 5000 طفل فور ولادتهم!

حسام محمد | 9 نيسان 2019 | 15:01

ضجت وسائل إعلام عالمية عدة باعترافات غريبة قدمتها امرأة قالت إنّها كانت ممرضة في مستشفى UTH الجامعي في مدينة لوكاسا في دولة زامبيا الأفريقية. وبحسب موقع "إي بي تايمز" فإن إليزابيث بواليا مويوا، اعترفت بقيامها بتبديل أطفال حديثي الولادة بأطفال آخرين، موضحة أنّها بدلت ما يقارب 5000 طفل بهدف المرح، وذلك في فترة تمتد ما بين عامي 1983 و1995.

وأوضحت إليزابيث أنّها أصيبت أخيراً بمرض السرطان ما دفعها للكشف عن ذنبها، مطالبة الذين ولدوا في تلك المشفى في الفترة الممتدة على 12 عاماً بالتأكد فيما إذا كانوا ينتمون إلى عائلاتهم الحقيقية، وذلك عبر إجراء تحاليل الحمض النووي.

وقالت إليزابيت: "أعلم أنني سأموت وأود أن أعترف بخطاياي أمام الله. لقد أرضعت الأمهات أطفالاً ليسوا أبناءهن بيولوجياً بسببي. أرجوكم سامحوني، لا أريد الذهاب إلى الجحيم من أجل ذلك". من جهة أخرى أشارت التحقيقات الأولية في القضية إلى أنّ اسم إليزابيت ليس موجوداً في السجل العام للتمريض في زامبيا، ولا حتى في سجلات المشفى المذكورة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.